Posted by: خالد محمد خالد | يناير 3, 2010

الحاج خليل الزهاوي

لم يكن لي أن أقاوم شراء كتاب تشكيلات الخط العربي بخط الحاج خليل الزهاوي. لم أكن أعرف هذا الخطاط العراقي من قبل ولم تهمني سيرته. فإعمال الخط الرائعة في الكتاب كانت سبباً كافياً لي لشراء الكتاب في الحال.

ثم لم يكن لي أن أتجاهل تدوين شئ عنه أيضاً. فواحدة من أعمال الزهاوي ألهمت عدداً من الأغلفة التي قمت أو شاركت بتصميمها. منها تصميم ملف لمكتب من مكاتب الأمم المتحدة العاملة في العراق في بداية القرن الميلادي الحالي. ولم يزل الزهاوي ملهماً لي حتى اليوم حيث يشكل عمله الأحب لدي المكون الرئيس لتصميم صورة المدونة هذه المثبتة في أعلى الصفحة.

ثم جاء خبر إغتياله عبر القنوات الفضائية في صيف 2007. شدني الخبر بالطبع لعلمي بروعة أعمال الزهاوي. وكان هذا هو حال المثقفين في العراق بعد أحتلاله سنة 2003. جهد مكرس لإفراغ العراق من علماءه ومثقفية ومفكريه ومربيه ليبقى لقمة سائغة لناهبيه.

وصفحتي هذه لذكراه رحمه الله. وقد سرني أني وجدت على موسوعة Wikipedia مقالة عنه يمكن الوصول إليها من هنا.

أحلى لوحات الزهاوي في نظري

تشكيلة خط الثلث مع الخط الفارسي

على طريقة نجا المهداوي

أستاذ في خط التعليق الفارسي

وقد وجدت في أعمال الزهاوي مادة جيدة لإستلهام التصاميم. ففي غلاف تقرير لإحدى منظمات الأمم المتحدة عن مستويات المعيشة في العراق حاولت أن أرمز الى العراق باستخدام طبقات عديدة من الرموز العراقية كالخارطة والحرف المسماري المتدرج نحو الحرف العربي. ومن أحسن من الزهاوي يعطينا الحرف العربي العراقي الأصيل.

غلاف إستوحيته من أعمال الزهاوي

 


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: