إتفقنا على أن لا نتفق – اليونيكود (Unicode)

مثل مصير مفتاح كنيسة القيامة الذي إنتهى عند عائلة مسلمة لعدم إتفاق المسيحيون المقدسيون على من يحوزه، فقد ناب عن أصحاب الخط العربي من قام بتوحيد طريقة استعمال الخط العربي على الحواسيب. حيث قامت منظمة اليونيكود – لربما بأقل ما يمكن من استشارة أصحاب الشأن – بترميز الحروف العربية ضمن جداول موحدة أصبحت المعيار الأساس لاستخدام الخط العربي على الحواسيب وانتقال النص العربي عبر الإنترنت. وهذا جهد مشكور لأنه سهّل بشكل كبير تضمين النص العربي في البرمجيات وصفحات الإنترنت.

وبما أننا سنقوم بعون الله بمعرفة طريقة صناعة خط رقمي ضمن سلسلة تصميم وصناعة الخطوط العربية، فلا بد أن نعرف أهمية جداول ومواصفات اليونيكود حيث أن هذا العمل يعتمد على هذه الجداول في الصميم. والفكرة في أساسها بسيطة للغاية. فالموضوع لا يتعدى ترميز كل حرف من الحروف العربية برقم. نعم، هذا كل ما في الأمر. ولكن التحدي الأكبر يكمن في اتفاق المصنّعين ومن لهم علاقة بالموضوع وقد تم ذلك (نحن طبعاً مستثنون “بكلا”).

كما يتضمن الترميز تفاصيل معينة نستطيع أن نلخصها فيما يلي:

  1. الترميز يشمل الحروف والأرقام والحركات والإشارات والرموز (الفواصل والأقواس وعلامات الرياضيات وهكذا).
  2. الهمزة تأخذ أكثر من ترميز بحسب الرسم (مفردة، على الألف، على الواو، على الياء وهكذا).
  3. هناك عدة جداول لتغطية الخط العربي لتشمل كل اللغات التي تستخدم هذا الخط. وسنعرض صور الجداول التي تهمنا في البداية فيما يلي.

جداول اليونيكود للخطوط العربية

أولا: جدول الحروف الأساس

ثانياً: جدول أشكال المحارف العربية

وتستطيع تحميل هذه الجداول من موقع منظمة اليونيكود لنستخدمها فيما بعد عند صناعة الخطوط العربية. وروابط التحميل هي:

أولاً: الجداول الرئيسية للّغة العربية:

ثانياً: الجداول الثانوية للّغات التي تستخدم الخط العربي

الى هنا إنتهى هذا الدرس وما عليك إلا أن تحمل هذه الجداول وتحفظها في مجلد حتى يتسنى لنا استعراض الجولة الأولى الفعلية في تصميم الخطوط العربية.

نكتة العدد (بمناسبة اليونيكود)

من آخر مصاحف الإنترنت التي تعرفتُ عليها هو مصحف مسقط الذي تم إطلاقه على ما يبدو في تموز – يوليو 2017. وقد تم إطلاق المصحف في حفل تم التركيز فيه على مشاركة سلطنة عمان بمنظمة اليونيكود. ولا أدري إن كان هذا صحيح أم لا خاصة وأن التقديمات كانت فيها المغالطات والمبالغات التي يبدو أن مُنشِئها كان صانع مصحف مسقط المدعو Thomas Milo وجماعته في ديكوتايب. فقد تم الإدعاء في هذا الحفل أن مصحف مسقط هو المصحف الثاني في التاريخ الذي تم إخراجه بالحروف الطباعية بعد مصحف القاهرة المعروف. وهذا خطأ لأن هناك عدد من المصاحف التي تم إخراجها بالحروف الطباعية ليس أقلها مصحف المدينة المنورة الألكتروني المنشور على موقع مجمع المللك فهد لطباعة القرآن الكريم منذ سنوات عديدة. هذا بالإضافة الى العديد من المواقع التي تستخدم الخط الأميري الرقمي الذي تحدثنا عنه والمأخوذ من خط مصحف القاهرة الشهير والذي ينظر إليه توماس وعصابته نظرة المأخوذ.

الدخول الى التاريخ من الباب الخلفي: مصحف توماس ميلو

ويريد منّا توماس ميلو أن نشكره على ما يراه هو إنجاز تاريخي لم يستطع أحد أن يفعل مثله. فقد قام في مقدمة إحدى عروضه التي غالباً ما يبدؤها بكوميديا سقيمة لا تليق سوى بمهرجي السيرك من الدرجة الواطئة والتي لا يوفوّتها فرصة للإستهزاء والمهاترة عرض المسكين حواراً مع إمرأة تنتقده لتعامله الغير لائق مع القيّم الإسلامية ويقول هذا ما يجازيه به أهل هذه الثقافة في مقابل ما يقوم هو به من التطوير والإبتكار. ويشوبني الشك في أنه قد اختلق النقاش برمته حيث أن توماس ميلو بارع في التلفيق ومثال ذلك الأسطورة التي إسمها مهندس أوغلو التي اخترعها. (إنظر مقالتي عام 2015)

ويبدو أن توماس ميلو قد إستغل طيبة العمانيين وأوحى إليهم بأنه سيقدم لهم الإعجاز التاريخي الذي لم يسبقه أحد لفعله. فقال لهم أن عمله سيكون ثاني مصحف من نوعه وقد بيّنا كيف أن هذا كذب. وقال لهم أنه مبني على اليوينكود وهو ربما كذلك في برمجة التطبيق الخادم ولكن من ناحية المستخدم فهو ليس كذلك بل هو ليس نصاً أصلاً إذ أن ما تحصل عليه من مصحف توماس ميلو ليس سوى صورة تم تشكيلها على الخادم.

ولكن المشكلة الحقيقية في أنه يعتقد أن عمله هو الإستنساخ الأصيل الوحيد لخط النسخ بالرسم العثماني لأنه يطّبق قواعد الخط العربي التي يظن أنه هو وحده قد اكتشفها. وهو بذلك يعتبر أن القرآن لم يتم تحميله على الإنترنت حتى قام هو بذلك لأن بقية المحاولات لا تطبق قواعد الخط العربي الأصيلة. وهذه مبالغة مضحكة لأنه وإن كان قد أتقن إلى حد ما طريقة تطبيق قواعد الخط العربي على التظهير الطباعي فهذا لا يعني أن بقية الأعمال لا يعتد بها لكونها قد عفت عن قاعدة خطاطية أو تفصيل هو يراه مهم. ثم أنه ومع تطبيقه الصارم (على إدعائه) لقواعد الخط في التظهير الطباعي فعمله لم يصل الى جمال عمل الخطاطين الأصلي وكما نرى في المقارنة التالية:

على اليمين صفحة مصورة من مصحف المدينة المنورة بخط عثمان طه. وعلى اليسار صورة من شاشة الإنترنت لمصحف توماس ميلو الذي حمله على الإنترنت على ظهر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانيّة. وأحب أن أؤكد هنا حقيقة مهمة وهي أن الخط غير الطباعة. وهذا ما لم يفهمه توماس بعد. ولم يستفد عمل توماس كثيراً من التطبيق الحرفي لأصول الخط العربي حيث أن خط توماس في النص قبيح بالمقارنة مع الشئ الحقيقي.
من المخزي جداً أن يستغل توماس الموقف للترويج لبضاعته التجارية ويخون ثقة العمانيين به حينما عهدوا إليه بهذا العمل. نرى هنا في الصورة أنك حينما تضغط على كلمة في مصحف توماس تظهر لك البدائل الطباعية على غرار برنامج تصميم الذي ينتجه. وهذا من مصلحته هو فقط لأنه ليس من مستخدم للمصحف من يهمه من هذه البدائل الطباعية شيء. ولا يزيد في قيمة الأداة هذا التفصيل العديم الفائدة على الأقل في هذا السياق. وأعتبرها خيانة لأن العمانيين بالتأكيد كان مقصدهم في دعم هذا المشروع هو أعلى وأرقى من إستعراض قدرات توماس ميلو في عرض البدائل الخطاطية الخارجة عن سياق المشروع وخارجة عن دائرة إهتمام وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانيّة.
حينما تزور الموقع تستطيع معرفة المزيد عن المشروع من خلال الضغط على الشعار في أعلى شمال الشاشة. وستعلم حينها لماذا يعكس هذا العمل أهداف توماس ميلو أكثر من غايات وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانيّة. وذلك لأن هذه الصفحة ترينا بأنه لم تمس هذا العمل يد عمانية واحدة في صناعته.
تصحيح: لربما وصلت اليد العمانيّة الى مصحف مسقط ولكن… (على كل حال إضغط على الصورة لتشاهد حفل الإطلاق).

المبدأ في هذا الموضوع

غايتي من هذا النقد هو التنبيه حول الوهم الذي يروّج له توماس ميلو فيما يتعلق بالخط الطباعي العربي. وأستطيع أن ألخص ما أريد أن أقوله في النقاط التالية:

  1. الخط التقليدي (النسخ والثلث والرقعة وغيرها) غير الخط الطباعي ولا يجدر بالخط الطباعي أن يقلد الخطوط التقليدية لأنه من غير الممكن ذلك في حدود الإمكانيات الحالية وبضمنها الإمكانيات التي يعرضها توماس ميلو التي لا تعدو أن تكون تطبيق لقواعد الخط العربي دون الوصول الى المستوى الجمالي الذي يتمتع به الخط العربي الأصيل.
  2. صحيح أن الخط الطباعي العربي لم يحقق الإستنساخ والتطبيق الكامل لأصول الخط العربي إلا أن هذا غير مهم وغير مطلوب. فطالما أن الخط الطباعي العربي السائد يؤدي الوظيفة اللغوية والتي من ضمنها تسجيل ونقل النص القرآني كما يجب أن يُنظق فهذا كافي من الناحية العملية.
  3. ثم صحيح أن المستوى الجمالي لم يرق الى مستوى الخطوط العربية التقليدية وهذه نقطة مهمة وهي رسالتنا في هذه المرحلة. وحلها ليس بأن نعود الى الخطوط القديمة ونحاول إشتقاق قواعدها لتطبيقها على الخطوط الطباعية الحديثة، بل على العكس: يجب أن نمضي في محاولة لتجويد الشكل الجمالي للخطوط العربية الطباعية الحديثة وبما يناسب الإحتياجات الوظيفية للمجالات الثقافية المعاصرة في العلوم والآداب والفنون والرياضة.
  4. وأخيراً فإن من الدروس المستفادة هو ضرورة أن نتّفق على أن نتّفق لسد الطريق أمام دخول الذئاب بغطاء الحمل كما في الحكاية التي سردناها في هذه المقالة.

ختاماً لكم مني كل المحبة والإحترام ولنتفق على أن نتفق بأن نأخذ بالخط الطباعي العربي الحديث الى مستويات جمالية تليق بهذه الأمة العظيمة من مشرقها الى مغربها في تنوع يستوعب الجميع ويرضي الرب الذي ابتعث هذه الأمة برسالة محمد صلى الله عليه وسلم لرفع الإنسانية الى المستويات التي ترضي الرب الخالق وتحقق الكرامة والسعادة الإنسانية في الدارين. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وسيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

شواهد في تطور الخط الطباعي العربي

كمقدمة للعودة مرة أخرى الى موضوع تصميم وصناعة الخطوط العربية قمت بإعداد مسودة سريعة لمعالم محددة في تاريخ تطور الخط الطباعي العربي حسب معلوماتي المتواضعة. والمسودة التي أعددتها عبارة عن تطبيق على الإنترنت يعرض بطاقات تحتوي كل واحدة منها على نموذج لخط طباعي أو رقمي يمثل جانباً من جوانب تطور الخط الطباعي العربي. والغرض الأساسي من هذا التطبيق هو تيسير شرح هذه المعالم التاريخية في تسجيل قصير. وأرى أن هذه المقدمة مفيدة حيث أنها توضح لنا الأنواع المختلفة من الخطوط العربية وبالتالي يستطيع المهتم تحديد إتجاهه حينما يشرع في تصميم وصناعة الخط العربي الخاصة به. ولنبدأ المقدمة بتسجيلين توضيحيين.

وإشارة الى الروابط المذكورة في التسجيل، فيمكنكم الوصول إليها من خلال ما يلي:

تطبيق نماذج الخطوط العربية: http://khalidalabdullah.com/apps/atm

البرمجة المصدرية للتطبيق: https://github.com/khalidalabdullah/arabictypehistory

ملفات المصدر لخط بانية: https://github.com/khalidalabdullah/banyehfont

كما أحب أن أستعرض بعض البطاقات هنا أيضاً مع شرح قصير لكل بطاقة منها.

muteferrika
أول محاولة أصيلة للطباعة بالحروف المعدنية المفردة التي تنضد بالمساطر ثم تجمع المساطر في صفحات على الطريقة القديمة هي من عمل إبراهيم متفرقة المطبعجي ما بين عام 1711 وعام 1716 بالتعاون مع السفير العثماني في فرنسا بيكرمي سكز جلبي. وقد تم تأسيس مطبعة في اسطنبول حيث تم طبع العديد من العلم والمعرفة. وقد مهدت تجربة مطبعة اسطنبول لإنشاء مطابع أخرى في القاهرة وعموم الدول الإسلامية بحكم المعرفة والخبرة المتولدة من هذه التجربة.
حينما أمر محمد علي باشا بإنشاء المطبعة الحربية في بولاق قام باستيراد أجهزة الطباعة من إيطاليا. ويبدو أنه تم إستيراد واستعمال الخط الطباعي من إيطاليا أيضاً. ودليل ذلك المطبوعات الأولى التي تم طبعها في هذه المطبعة والتي ترينا هذه الصورة نموجاً منها. وتمثل الصورة الصفحة الأولى من قاموس إيطالي عربي تم طبعه باستخدام خط يشبه الخط الذي استخدم في طبع الإنجيل في روما في القرن السادس عشر. كما يشبه أيضاً خط مطبعة نابليون والذي نرى نموذجاً منه على اليمين من الصورة أعلاه. وتستطيع تمييز هذا الخط بسهولة عن الخطوط التي تم تطويرها داخل الأمة الإسلامية والمتفرعة عن تجربة إبراهيم متفرقة والتي تم تطويرها بناءاً على الإرث الخطاطي العربي والإسلامي. أما هذا الخط الأوروبي فهو صنيعة غريبة ولا يحمل أي مورثات ثقافية إسلامية أو عربية.
بمقارنة الخطوط الطباعية قريب نهاية القرن التاسع عشر نلاحظ تطور كبير في جمالية الخطوط المستخدمة. كما نلاحظ تطور في قدرة صانع الخطوط الطباعية العربية في تطويع الخطوط التقليدية كخط النستعليق في هذا المثال في المجال الطباعي.
mushafamiri
وفي العقود الأولى من القرن العشرين قام الخطاط محمد بك جعفر بوضع القاعدة النسخية للمطبعة في بداية القرن العشري ثم تم طبع مصحف الملك فؤاد في منتصف القرن العشرين تقريباً وكان أول مصحف أصيل مطبوع بالحروف المعدنية المنفصلة (moveable type). ويسمى الخط الذي وضعه محمد بك جعفر بالخط الأميري الذي كان غاية في الجمال. وتم تقليده من قبل الشركات العالمية حينما بدأت بانتاج المطابع لتسويقها في الدول التي تستخدم الخط العربي.
amiri-diacritics
وفي الوقت الذي كان يؤاخذ البعض طريقة وضع الحركات في الخط الأميري في صفين أعلى سطر الحروف وأسفلها وابتعادها عن الحروف، والذي هو حل مبتكر لمشكلة صف الحركات في رأيي، فإن هذه المعالجة تضفي على الخط نوع من التنسيق والتوازن.
lotus
وفي مطلع القرن العشرين أصبحت إهتمت الشركات من أمثال لاينوتايب ومونوتايب وإنترتايب بسوق الطباعة العربية وحاولوا تعديل إجهزتهم لتستوعب الخط العربي من حيث خصائص الحروف والحركات. ويبدو أن الشركات المذكورة إعتمدت في هذا الشأن على فنييها الغربيين المختصين بالخطوط العربية فقط ولم تستثمر أبداً في القدرات المحلية من خطاطين ولغويين وباحثين من أهل اللغة نفسها.
linotypesample-small
شريط مصبوب من سبيكة معدن اللاينوتايب لطباعة سطر باللغة العربية.
amiri
أتاحت الثورة الرقمية إمكانية صناعة الخطوط الطباعية وخطوط الحواسيب خارج إمبراطوريات الشركات الكبيرة التي كانت تحتكر الصناعة لفترة طويلة. وكانت مبادرة المصري خالد حسني في سنة 2010 لاسترجاع جمال هذا الخط هو ترقيم الخط الأميري والذي جعله متاح للجميع عبر المشاع العمومي. وتبعاً لذلك أصبح هذا الخط شائع الإستخدام على الكثير من المواقع العربية على الإنترنت كما أن عمل الدكتور خالد حسني قد تم تضمينه في خطوط جوجل.
وأريد أن أختم مجموعة الخطوط الطباعية التقليدية بخط الرسم العثماني الذي نشره مجمع الملك فهد لطباعة القرآن الكريم على موقعه وهو من عمل المصمم الباكستاني أشفاق نيازي. والخط جميل ويخدم غرضه الوظيفي لتمثيل النص القرآني بالرسم العثماني. وصنعته المتقنة تكمن أولاً في إمكانيات السيد أشفاق نيازي المتقدمة في صناعة الخطوط العربية وفي إشراف الخطاط السوري المشهور عثمان طه. والصورة تمثل تطبيق مصحف الإنترنت الذي قمت بصناعته بفضل من الله العزيز الكريم.
yakout
ولنعد الآن 60 سنة الى وراء الشكل السابق. فمع إزدهار الصحافة اللبنانية في الخمسينات من القرن الماضي برزت الحاجة الى خطوط مبسطة تسرع من عملية التنضيد على مكائن اللاينوتايب. وبذلك قامت جريدة الحياة اللبنانية بدعم المصمم اللبناني نبيه جارودي (نبيه وليس نجيب كما تشير الصورة) لتطوير ما يعرف بالخط العربي المبسط الذي يعتمد طريقة الآلة الكاتبة في إختصار الأشكال المطلوبة لطباعة الخط العربي الى محرفين بدل المحارف العديدة. وأعطي الخط إسم خط ياقوت تيمناً بالخطاط العربي ياقوت الحموي على ما يقال إلا أني شخصياً قد وجدت ذكر إسم خط ياقوت في كتب إبراهيم متفرقة ومنذ القرن الثامن عشر.
ومن المحاولات العربية الأصيلة التي تذكر في مجال الإستجابة الى تنامي أهمية الحواسيب قام السيد أحمد لخصر غزال بابتكار خط يناسب طابعات الحواسيب في الستينات من القرن الماضي. وفي الحقيقة فإن هذا الخط لم يقدر له الإنتشار وخاصة في مجال الحواسيب لسرعة تبدل التكنولوجيا ولمحدودية ملائمته الوظيفية. والخط مميز بطابعه الآلي الحديث وقد قامت شركة لاينوتايب بترقيمه وهو اليوم معتمد كخط يميز بعض الشركات التجارية كشركة الإتصالات زين كما قامت قناة الحرة الأمريكية بتطوير خط مشتق من خط أي أس في كودار الذي صممه أحمد لخضر غزال.
ومع شيوع استخدام الحاسوب الشخصي آبل ماكنتوش وطابعة الليزر رايتر إزدهرت برامجيات النشر المكتبي. وكانت البرامج التي استهدفت السوق العربية تتضمن خطوط جديدة منها خط منى الذي نافس خط ياقوت الذي أصبح قديماً يومها لكثرة إستخدامه. وخط منى الذي كان مضمناً في برنامج الناشر المكتبي من شركة ديوان هو من نفس فئة خط ياقوت من حيث إعتماده على مبدأ إختصار أشكال الحروف. وقد شاع إستخدام هذا الخط في المطبوعات الخليجية التي أخذت بالإزدهار بعد أفول الصناعة في بيروت وبتأثير التطورات السياسية على الساحة اللبنانية.
ويرينا هذا الشكل مقارنة بين الخطوط الطباعية التقليدية والخطوط الطباعية الأحدث نسبياً والتي اعتمدت مبدأ إختصار أشكال المحارف. والمقارنة هنا تحديداً بين خط منى على اليمين والخط الأميري على اليسار. ونرى أن الخط الحديث يتميز باستقرار أكبر على السطر ودرجة أكبر من الوضوح نابعة من إتساع حدقات الحروف. وهذه الخاصة الأخيرة وليدة الحاجة الى جعل الحروف أكثر وضوحاً في الأحجام الصغيرة للخط وخاصة في حالة الكتابة على الشاشة.
قامت شركة مايكروسوفت بتسويق خط عربي بإسم Arabic Transparent مع نظام التشغيل ويندوز 2000. وصار هذا الخط ضمن خط Arial فيما بعد. وبالرغم من فائدته في تحرير النصوص العربية لأغراض الإستخدام المكتبي إلا أن الخط له عيوب تصميمية لا تجعله يصلح للوظائف التي تتطلب مستوى طباعي عالي وكذلك ضعفه في الدعاية على الشاشة. ومع ذلك وجد هذا الخط طريقه الى هذه الوظائف لمجرد أنه الخط العربي المتوفر على الحواسيب التي كانت تدير الشاشات الإعلانية والإنظمة الطباعية الملحقة. ويصعب معرفة أصل هذا الخط لأن صانعيه يريدون أن لا يقولوا أنه سرق من مصدر آخر.
قام مراد بطرس بعمل خطوط ناجحة لشركة Letraset في الثمانينات منها خط نسيم الذي تبرأ منه ولا يذكره في ملف أعماله. وقد تسنت له فرصة لتصميم مجموعة من الخطوط الناجحة الأخرى تم تضمينها مع برامج النشر المكتبي ومنها خط GE SS الذي كان بمثابة الحل الوحيد لمصممي الإعلانات لمظهر هذا الخط الحديث. وأهمية هذا الخط بالنسبة لي هو جوابه على من يقول بضرورة إبقاء الخطوط العربية في نطاق الإنماط التقليدية التي تستلهم خطوط النسخ والثلث والرقعة وغيرها من الخطوط التاريخية. فنجاح هذا الخط دليل على الحاجة الى خطوط وظيفية تلائم الإحتياجات التصميمية المعاصرة.
وقد ظهرت الكثير من الخطوط التي تعتمد على مبدأ الخطوط العربية المختصرة أو البسيطة والتي تحاول أن تؤدي وظائف تصميميه معينة. ويبرز منها القليل الذي يستحق الإشارة إليه. ومن الخطوط الناجحة في رأيي هو خط جميل بوستان الذي يخلط بين الخط المغربي والخط السنبلي. وقد قام المصمم السوري الدكتور مأمون صقال بتطوير هذا الخط وبرمجته.
تصحيحاً لما ورد في التسجيل فإن مصمم الخط العربي لخط Calbri هو الدكتور مأمون صقال كما قام ببرمجة الخط عايدة صقال. و د. مأمون مصمم سوري الأصل له إنجازات كثيرة ومهمة في مجال الخطوط الطباعية العربية. وخط Calibri أهم خط في الإصدارات الحديثة من برنامج Microsoft Office. وقد أصبح هذا الخط هو المفضل لدي في تحرير النصوص العربية لطابعه اللين ووضوح الخط ومناسبته للغرض.

 

ختاماً نسأل الله لنا ولكم الخير والتوفيق في مطلع هذا العام الهجري الجديد وكل عام وأنتم بخير وصحة وسلامة.

صناعة الخطوط الرقمية: إعداد جدول المحارف

خارطة طريق الخط الرقمي

تكلمنا في مقدمة هذه السلسلة عن المفاهيم الرئيسة والخاصة بالخطوط الرقمية والأدوات المطلوبة لصناعتها. ولنشرع في الخطوات العملية المطلوبة لصناعة الخطوط الرقمية. وستكون الخطوة الأولى هي ترتيب جدول المحارف والذي يتضمن أسماء المحارف وقيم اليونيكود الخاصة بكل محرف.

ومن المهم أن نتعرف على مجموعتين من المحارف في الجدول المطلوب. المجموعة الأولى هي مجموعة المحارف التي تقابل الحروف التي ترد في النصوص الرقمية  والتي يقوم الحاسوب (عبر محرك التظهير) بترجمتها الى نظام ترميز اليونيكود في حالة إختلاف ترميز النص عن اليونكود. وهذه المحارف تكون ضمن نطاق اليونكود 0600 الى 06FF والخاصة بالحروف العربية ولكل اللغات التي تستخدم الخط العربي (كالفارسية والأوردية والكردية وغيرها). ويضاف الى هذا النطاق نطاقان آخران هما نطاق 0750 الى 077F ونطاق 08A0 الى 08FF (والتي تتعلق ببعض حروف اللغات التي ذكرناها وعلامات التشكيل الإضافية). والمحارف في المجموعة الأولى (0600 الى 06FF) ضرورية لا يصح ملف الخط بدونها. ولهذه المحارف قيّم ترميز محددة في جدول اليونكود المعرف لهذا النطاق. وتكون هذه المحارف نقطة الإنطلاق الى الأشكال المطلوبة للتظهير وحسب تعليمات الأوبن تايب التي سنقوم ببرمجتها لاحقاً في هذه السلسلة.

unicode

أما المجموعة الثانية فهي مجموعة التظهير والتي يسميها نظام اليونيكود: Arabic Presentation والتي تغطي مساحة اليونكود المعرفة ضمن النطاق: FB50 الى FDFF. وفي حين أن تحديد قيّم اليونكود في ملف الخط إجباري بالنسبة للمجموعة الأولى التي ذكرناها سابقاً فإن قيّم اليونيكود المعرفة لهذه المجموعة من المحارف إختيارية ويمكن الإستعاضة عنها بوسائل تعريف أخرى.

وقد قمت بإعداد نشرة جدارية لجداول المحارف الخاصة بالخط العربي في الملف الذي يمكن تحميله من هذا الرابط.

وقد يكون من الصعب بالنسبة للمبتدئ تحديد كل المحارف المطلوبة لصناعة خط ناجح ولذا سأقوم بتوضيح طريقة للإستفادة من عمل الآخرين في بناء جدول المحارف للخط الذي ستقومون به. ولتوضيح كل هذه الأمور قمت بإعداد التسجيل التالي حول إعداد جدول المحارف للخطوط العربية. ويعرض التسجيل طريقة إستخدام سكريبت بايثون يعمل في فونتلاب يساعد في بناء جدول محارف جديد للخطوط الرقمية التي تريدون صناعتها.

ويمكن تحميل سكريبت بايثون تصدير جدول المحارف من هذا الرابط.

10 على 10 عشرة فولت

يمر تصميم الخطوط العربية عبر خانق ضيق إسمه مايكروسوفت فولت (Microsoft VOLT). وهي أداة مجانية توفرها شركة مايكروسوفت لمصممي الخطوط لصناعة خطوط وبرمجتها ضمن صيغة الـ TrueType أو الـ OpenType.

وأحسن ما رأيت عن استخدام برنامج فولت على الإنترنيت هو التسجيل الذي أرشدتني إليه مشكورة إحدى قارئات هذه المدونة. والتسجيل من إعداد عبدالرحمن عمًار الذي قام بشرح استخدام فولت بالتفصيل الممل كما يقولون.

وقد ضمن عبدالرحمن عمّار روابط عديدة مفيدة في وصف التسجيل على صفحة اليوتوب. والأكثر من هذا والأهم أنه قام بما لم يقم به الآخرون من قبله وهو توفير بعض الملفات المفيدة والتي يمكن تحميلها من الرابط على صفحة اليوتوب. ولهذا استحق منا درجة العشرة على عشرة وإن كان التسجيل طويلاً بعض الشئ. فمبادرته لم يسبقه بها أحد.

 برنامج مايكروسوفت فولت Microsoft VOLT

ولكونها مجانية فلم تضع شركة مايكروسوفت الكثير من الإهتمام لجعل الأداة مليئة بالتسهيلات والمواصفات بل تركت تطوير الأداة عند الحد الأدنى من السهولة في بناء خطوط الحواسيب. ولا تغني برامج تصميم الفونتات من مثل FontLab Studio أو Font Creator أو غيرهما عن استخدام برنامج فولت حيث أن هذه البرامج لا تدعم برمجة الأوبنتايب بشكل كامل وبالتالي لا تصلح لتوليد خطوط الكتابات المعقدة من مثل العربية أو الهندية.

واجهة المستخدم لبرنامج فولت غير تقليدية وتتطلب شرح لمعرفة طريق استخدامها. إلا أن منظق البرنامج بسيط في حقيقته
واجهة المستخدم لبرنامج فولت غير تقليدية وتتطلب شرحاً لمعرفة طريق استخدامها. إلا أن منظق البرنامج بسيط في حقيقته

وأستطيع اختصار مراحل بناء الخطوط العربية المحوسبة بمرحلتين رئيسيتين:

  • المرحلة الأولى: تصميم الحروف المنفردة (أو المحارف Glyphs كما يسميها أصحاب المهنة اليوم). ويمكن عمل تصميم المحارف في فونتلاب أو فونت كرييتور.
  • المرحلة الثانية: برمجة الخط ببناء جدوال الأوبنتايب وذلك باستخدام برنامج مايكروسوفت فولت.
الخطوة الأولى هي تصميم المحارف في برنامج فونتلاب. وبعد تصميم طقم المحارف يتم تصدير الفونت الى برنامج فولت.
الخطوة الأولى هي تصميم المحارف في برنامج فونتلاب. وبعد تصميم طقم المحارف يتم تصدير الفونت الى برنامج فولت.
في برنامج فولت تتم برمجة الخط بتغريف المنطومات الكتابية التي يدعمها الملف ويضيف لكل منظومة لغة ولكل لغة خصائص ومن ثم جداول بحث تحقق هذه الخصائص. فمثلاً منظومة الكتابة العربية تغطي عدة لغات منها العربية والفارسية والكردية والأفغانية.
في برنامج فولت تتم برمجة الخط بتغريف المنطومات الكتابية التي يدعمها الملف ويضيف لكل منظومة لغة ولكل لغة خصائص ومن ثم جداول بحث تحقق هذه الخصائص. فمثلاً منظومة الكتابة العربية تغطي عدة لغات منها العربية والفارسية والكردية والأفغانية.

وبالرغم من بساطة برمجة الأوبنتايب إلا أني عانيت شخصياً من الحصول على المعرفة اللازمة لصناعة خطوط التروتايب والأوبنتايب. والغريب أنه بالرغم من ثراء المادة المعرفية باللغة الإنجليزية في أي مجال يخطر على بالك إلا أن ما موجود عن تصميم الخطوط العربية حتى بالإنجليزية أقل من القليل.

ومع ما ذكرت فقد استعطت الحصول على بعض المراجع في مجال صناعة الخطوط العربية والتي أحب أن أشارك قرائي بها. وسأعرضها بنفس الترتيب التي عثرت بها عبر السنين الماضية.

إصنع خطك بنفسك: وهو كتاب من تأليف السيد محمد يحيى عبدالكريم من مصر. والكتاب في غالبه يشرح طريقة تصميم المحارف باستخدام برنامج فونت كرييتور. ويمر الكاتب مرور الكرام على البرمجة باستخدام فولت. ومع ذلك فهناك تفاصيل مفيدة كثيرة في هذا الكتاب الصغير.

إصنع خطك بنفسك وهو كتاب يركز على تصميم المحارف ويمر سريعاً على استخدام برنامج فولت
إصنع خطك بنفسك وهو كتاب يركز على تصميم المحارف ويمر سريعاً على استخدام برنامج فولت

ملف تعليمي في إنتاج الخطوط العربية من تأليف ستيفان بوف لصالح موقع خط دوت نت. وبالرغم من تعرض الكاتب للعديد من التفاصيل المفيدة إلا أن الشرح مختصر ولا يشرح ما هو مطلوب بخطوات عملية نافعة. المبادرة جيدة ومشكورة إلا أنه ينقصها الكثير لتكون ذات فائدة حقيقية.

حلول غير فولتية

ومع أني لم أقم بتجربة الوصفة التي يقدمها خالد حسني إلا أن مقالته التي اقتبستها في الملف على هذا الرابط لا يستخدم برنامج الفولت على ما يبدو. وقد يكون من المفيد الإطلاع على وصفته الخاصة لكونه أولاً متخصص في خطوط الحواسيب ولقيامه بإحياء حرف المطبعة الأميرية في مصر في مشروع جميل تشاهده على هذا الرابط.

يستخدم خالد حسني برنامج فونت فورج في مشاريعه
يستخدم خالد حسني برنامج فونت فورج في مشاريعه

الفرصة الضائعة

تسنى لي تجربة جهاز الـ Galaxy Tab 10.1 وحاولت معرفة إمكانية هذا الجهاز في استخدام الحروف العربية. وأكثر ما أعجبني فيما يتعلق بالعربية على هذا الجهاز هو الخط المستخدم عليه. وحينما استخدمت المتصفح المضمن على الجهاز كانت هذه المدونة من أول ما خطر لي أن أستعرضه. وقد كانت مفاجأة سارّة لي أن يعرض المتصفح هذا الموقع بشكل جميل حيث كان لنوع الخط المستخدم على الجهاز الأثر الأكبر في هذا تحقيق هذا التأثير الجميل.

المدونة على اللوح
عرض هذه المدونة على لوحة Galaxy Tab 10.1

وحيث أني لم أزل حديث الإستخدام للحواسيب اللوحية فلم يتسن لي النظر تحت غطاء المحرك لمعرفة أسم ملف الخط الذي يستخدمه هذا الجهاز. وقد قرأت في مكان ما أن مصمم الخط العربي لنظام  الأندرويد هو باسكال زغبي. ولم أستطع التحقق من هذا ولكن الخط يشبه كثيراً أعمال المدرسة اللبنانية التي ينتمي إليها باسكال. وخط جهاز الجالاكسي تاب  يشبه الى حد كبير الخطوط المجانية التي عرضناها للتحميل في تدوينة سابقة وهي من أعمال نادين شاهين لشركة لاينوتايب.

لقطة الجالاكسي
صورة صفحة هذه المدونة كما تم إلتقاطها داخلياً بواسطة جهاز الجالاكسي تاب

ولعل لشاشة الجالاكسي تاب دوراً كبيراً في إبراز جمال الحروف. وكذلك دور محرك تظهير الحروف حيث تم تمثيل حافات الحروف بدرجة عالية من النعومة. ولكن في الواقع إن إختيار نوع الخط العربي له دوره أيضاً. فتصميم الخط بتباينه القليل وانتظامه العالي ساعد في تظهير صفحة الإنترنيت بهذا الشكل الجميل والجديد. وقد بدا لي حين رأيت هذا التظهير كم هو تقصير شركة مايكروسوفت فيما تعرضه من الخطوط العربية المضمنة مع نظام تشغيلها ومع مجموعة برامج الأوفيس. فكل من خط العربي البسيط المخصص للطباعة على الورق وخط تاهوما المخصص للشاشة لا يصلحان إلا لتسقيط فريضة تطبيق العربية على نظام تشغيل الويندوز.

صورة الكاميرا الخارجية
صورة لشاشة الجالاكسي تاب ألتقطت بواسطة كاميرا خارجية
صورة مقربة
صورة مكبرة للشاشة بواسطة عدسة ماكرو

أستطيع القول عموماً بأن تجربة إستخدام العربية على الجالاكسي تاب كانت مثمرة وشجعتني في المضي في ما بدأت به في هذه المدونة من محاولة تحسين الخطوط العربية على الحواسيب. وقد ثبت لي أنه في الإمكان تعويض هذا النقص الواضح في مستوى الخطوط العربية وتحديداً على نظام تشغيل الويندوز.

بشائرالعيد

نقترب من عام كامل على انطلاق هذه المدونة ولم أستطع تحقيق غايتي الأولى في أن تكون لي كل أسبوع تدوينة جديدة. وقد رأيت أن أطل على زوار مدونتي اليوم للإعلان عن خطتي للتدوينات القادمة. فقد غبت ما يزيد على الشهرين دون تقديم شئ غير الرد على الملاحظات الكريمة التي يقدمها بعض الزائرين.

ولعل سياستي في كتابة التدونات لها الأثر في هذا التأخير. حيث أحرص قدر الإمكان أن تحتوي كل تدوينة على طرفة وفكرة ومورد مفيد بالإضافة الى معلومات ذات علاقة من خلال الوصلات التي تحتويها التدوينة. وهذا كله يتطلب جهداً كبيراً يصعب أحياناً تخصيصه لكثرة الشواغل. ومع ذلك سأحاول المحافظة على هذه السياسة  حيث آليت على نفسي أن أساهم في زيادة المحتوى العربي المفيد على الأنترنيت. فعطاؤنا كعرب ومسلمين قليل في هذه الفترة من الزمان ولعلي أساعد من خلال هذه المشاركة المتواضعة في تغيير هذا الحال.

وأقوم في الوقت الحالي بإعداد تدوينة عن فائدة برمجة الحاسبات مع تضمين التدوينة تطبيقاً توضيحياً طريفاً يفيد مصممي الحروف العربية. وسأعقبها بعون الله بتدوينة عن الحروفي التونسي نجا المهداوي. والحقيقة فإنها لا تنقصني الأفكار وإنما ينقصني الوقت لتنفيذها. وقد رأيت أن أطل عليكم بتحية مع بعض الهدايا في هذه الأيام التي هي بين يدي عيد الأضحى المبارك.

والهدية الأولى هي ملف القرآن الكريم بهيأة Excel. وقد أستلمت  هذا الملف عبر البريد من قبل أحدالأصدقاء ووجدت فيه فائدة كبيرة من حيث إمكانية تحليل النص القرآني الكريم بواسطة البرمجة. وقد بدأت منذ فترة بتطبيق يتعلق بجذور كلمات القرآن. والملف الذي يمكن تحميله من الوصلة أعلاه لا يتضمن المحتوى البرمجي  المشار إليه حيث سيكون هذا من ضمن التدوينة القادمة.

تحميل نص القرآن الكريم بهيئة xls
تحميل نص القرآن الكريم بهيئة xls

أما الهدية الثانية فهي مجموعة من صفحات المصحف الشريف التي جمعتها خلال أشهر ماضية والتي أنوي أن أخصص لها صفحة على هذه المدونة بأسم متحف المصحف الشريف. وأجد في هذه الصفحات القديمة مصدر أفكار تصميمية أرجو أن تكون مفيدة لكم أيضاً.

تحميل صور صفحات من المصحف الشريف
تحميل صور صفحات من المصحف الشريف

والهدية الأخيرة كتاب عن تصميم الحروف العربية وجدته على أحد المواقع – لا أتذكره في هذه العجالة. واللطيف في هذا الكتاب هو أنه يعالج القضايا الفنية المتعلقة ببناء ملفات التروتايب. ومع أنه ينقص الكتاب عرضاً للجوانب البصرية للحروف العربية فإننا نطمح من خلال تدوينات قادمة أن نسد هذا الفراغ.

خطوط محمد الحسن

بالرغم من أني لم أقابل محمد الحسن من موريتانيا إلا أنّي أحبه. فهو مثال الشاب الغيور المبدع. فمع إنجازاته الرائعة في تصميم الخطوط العربية فله إسهامات لطيفة على موقعه وإن كان الموقع مهملاً على ما يبدو منذ عام 2007 بحسب ما يظهر من تاريخ المقالات والمداخلات الظاهرة على الموقع.  ومحمد الحسن بدأ التصميم حديثاً في السن. وبالرغم من السنين الطويلة التي قضيتها أنا في حرفة التصميم فقد تفوق محمد حسن عليّ في أيصال أعماله الى مستوى تسويق تجاري مقبول. ومحمد الحسن يستخدم الكوريل درو ويتحزب له بحماس ضد أدوبي وبرنامجهم الإليستريتور حيث يرى أن الأرض لا تتسع لكوريل درو والأليستريتور معاً.

وقد لا تشاركون محمد الحسن رأيه في كثير من الأمور ولكن من ناحيتي فأنا أتفق معه تماماً حول مشكلة نسخ الفونتات التي اشتكى منها. والحقيقة أن سياسة محمد الحسن في توزيع فونتاته تدعو للإعجاب. فقد قام محمد الحسن بجعل ما يزيد على 15 من خطوطه العربية متاحة للتنزيل والأستخدام الفردي. ومحمد الحسن من المعجبين بمصمم الحروف اللبناني مراد بطرس الذي على نقيض محمد الحسن له سياسة أخرى في توزيع حروفه  (انظر الى مفاجأة مراد حول Free Fonts على هذه الوصلة). وقد ساعدت طريقة توزيع حروف محمد الحسن على انتشار شعبيته  بين الشباب العربي المحب للمجّان والذي صار يثني على محمد حسن ويرسل له على موقعه: “المزيد، المزيد من المجّان”. ولكن يبدو أن الذي جعل محمد الحسن  يسخط في النهاية هي هذه المؤسسات ذات الميزانيات والمصروفات والتي قامت باستخدام خطوطه بشكل مخالف للشروط التي وضعها محمد حسن على استخدام هذه الخطوط.

حاول محمد حسن أن يحاور الناس بخصوص نسخ الخطوط

وقد حاولت أن أشير الى بعض أسباب المشاكل التي يعاني منها المبدعون من أمثال محمد الحسن في البيئة العربية في تدوينتي السابقة عن المواقع العربية. وليس من عجب أن يفر المبدعون بعقولهم الى الغرب حيث الفرصة أكبر في تحقيق أحلامهم. بل حتى مع الحروف العربية الفرصة في صناعتها في الغرب أفضل. وهكذا نضل أمة بلا مبدعين، أمة تأكل ما لا تزرع وتلبس ما لا تصنع وإليكم هذا الإختبار البسيط. أنظر الى ما حولك أين ما كنت الآن وأجب على سؤالي: كم منه صنع في بلدك العربي وكم منه مستورد؟

ولكن أرجوكم أن تجففوا دموع الحزن على مبديعنا وتعالوا معي لنعد الى ما هو “فرايحي” أكثر، ألا وهي حروف السيد محمد الحسن. ويلاحظ من مجموعة الفونتات التي جمعتها لكم في أدناه أن محمد الحسن يبرع في تصميم كل من الحرف الطباعي للنصوص (لبنان، أيجيبت، صحافة، تايبوغرافيا) والحرف ذو الطابع الهندسي (السعودية، تونس، أكستندر، وغيرها). وقد حاولت أن أجمع وصلات التنزيل لكل من أنماط الحروف التي وفرها محمد الحسن في القائمة أدناه. ويبدو أن له مجموعة أخرى(نظام الخطوط الذكية) يحرص عليها كما تحرص قناة العربية على حروفها ويبدو أنه للحصول عليها يجب الإتصال به مباشرة. وعلى كل حال أرجو أن تراعوا شروط السيد محمد الحسن حول استخدام هذه الحروف وتبقوا في أذهانكم الجهد الكبير الذي بذله في صناعتها، وأتمنى لكم أسبوعاً ممتعاً مع حروف محمد الحسن.

وصلة لتنزيل حرف إكستندر

 

توصيف الحروف الطباعية الحديثة

من الأهداف التي دفعتني الى عمل هذه المدونة هو زيادة إهتمام المصممين بالحرف العربي. طموحي أن يزداد عدد مصممي الحروف لتحقيق هدف أعلى هو وفرة الحروف الطباعية العربية المتناسبة مع إحتياجات هذا العصر في الثقافة والإتصال والإعلام والفن وليس أخيراً في التعليم. لذا سأبدأ بهذه التدوينة سلسلة من المقالات تهدف الى ترويج معرفة وتكنولوجيا إنتاج الحروف الطباعية. وستكون فئة هذه السلسلة بعلامة “تكنولوجيا الطباعة العربية”  ليسهل استدعائها منفصلة  في هذه المدونة من خلال اختيار هذه الفئة.

حينما درسنا التكامل في الثانوية العامة ذهلت لقدرة هذا العلم في وصف الواقع وفي أمكانية بناء النماذج الرياضية التي تحاكي الظواهر الطبيعية. فرحت أتمنى التوسع في هذا العلم لعلني أستطيع بهذه المعرفة إستحداث كيانات جديدة من خلال الحسابات الرياضية. ثم وبعد وقوعي في حب برمجة الحاسوب بعد تخرجي عثرت على ما هو أقرب قليلاً الى أمكانية خلق الكيانات المبتكرة وذلك من خلال معالج الحاسوب والتركيبات المعلوماتية. ومن ألطف هذه التركيبات هي “التجريدات (abstractions)”. وهي طريقة لتوصيف شئ معين يستطيع الحاسوب أن يعالجها. وهناك طرق رقمية عديدة لتوصيف الخصائص الطبيعية قد يكون من المفيد أن نوضحها في تدوينات لاحقة.

وفي مجال الطباعة أصبح بالأمكان توصيف الحروف الطباعية التي كانت سابقاً تعد بمواد صلبة محسوسة كالخشب والسبائك المعدنية بواسطة الأرقام والرموز، حيث يخزن التوصيف في ملفات يعالجها الحاسوب بسرعته الفائقة ليعيدها الى أشكال حروفية مطبوعة على شاشة الحاسوب أومطبوعة على الورق أو الألواح الطباعية. ومع التطور المصاحب لعلوم الألكتروميكانيك أصبح بالامكان توجيه أجهزة حفر أو قطع لإعادة تشكيل الحروف بشكل محسوس في محيطنا المادي.

أصبح بالأمكان توصيف هذه الحروف بالحاسوب دون استخدام المعدن. الصورة من موقع المصمم الطباعي باسكال زغبي

والحرف المطبوع هو في الحقيقة أداة بصرية يمثل صوت الحرف الملفوظ. ولترميز الحروف المطبوعة لتمكين معالجتها بالحاسوب تستخدم أساليب الترميز ذاتها للأشكال البصرية الأخرى كالصور مثلاً. وهناك أسلوبان  لترميز أو توصيف الأشكال البصرية في الحاسوب. فالصور والمكونات البصرية إما أن تكون ذات توصيف خطي vectors، أو تكون بتوصيف نقطي pixels. ويتمتع الأسلوب الخطي بإمكانية عرض المكون الصوري بأحجام متعددة وبنفس درجة الوضوح في حين أن التوصيف النقطي يتغير مع التكبير والتصغير. لذا فإن الحروف الطباعية التي يتوقع لها أن تظهّر بأحجام عديدة يتم ترميزها بالتوصيف الخطي. ( أنظر الى هذا الشرح للفرق بين التوصيف الخطي والتوصيف النقطي)

التوصيف الخطي والنقطي للحروف

ولا بد للمصمم الطباعي الذي يرغب في تصميم الحروف الطباعية الحديثة معرفة تفاصيل ترميز الحروف بالحاسوب وكيفية معالجة هذا الترميز لتمثيل الحروف على الشاشة أو على أجهزة الأنتاج كالطابعات وأجهزة القطع الصناعية.  ومن الممكن لك كمصمم طباعي التركيز على الجوانب التصميمية والبصرية بشكل أساس ولكن لا بد أيضاً من المعرفة الفنية بتكنولوجيا الحروف لتوسيع أمكانياتك للخوض في مجالات عمل ومجالات إبداعية جديدة.

وسنركز في هذه السلسلة من التدوينات عن توصيف الحروف الطباعية على فئات تروتايب TrueType وأوبنتايب OpenType. وتعتمد هذه الفئات على التوصيف الخطي للحروف. ويمكنك استخدام العديد من برامجيات الرسم الخطية كبرنامج إليستريتر Adobe Illustrator لتوصيف الحروف العربية. ولكن المعتمد في مجال تصميم الحروف الطباعية هو برنامج فونتلاب ستوديو FontLab Studio والذي سنركز عليه في سلسلة توصيف وتصميم الحروف الطباعية العربية. كما سنتطرق الى الأدوات الأخرى التي ستحتاجها في التصميم منها ما هو محوسب ومنها ما هو من الأدوات التقليدية كالأقلام والورق وغيرها مما لم يستطع التطور في عالم الحواسيب القضاء عليها لحد الآن.

 

توصيف خطي للحروف في برنامج فونتلاب