ضربة الخط

ضربة الحظ

كان الحديث عن ضربة الخط في المقالة السابقة مقدمة للدخول في شرح الأداة الجديدة التي أقوم بتطويرها عبر تقنيات برمجة الإنترنت والتي أسأل الله أن يوفقني لإنجازها في الأشهر القليلة القادمة لتفرغي بعد التقاعد من عملي الإداري الذي مكثت فيه ما يقارب العقدين من الزمان. وكما ذكرت في المقالة السابقة أني تريثت في العمل على الأداة الجديدة لأجل زيادة معرفتي من خلال البحث باستخدام الموارد المتاحة على الإنترنت. وبتوفيق الله عثرت على معلومات كثيرة ومفيدة  تتعلق بالتوصيف الكمّي للخطوط في الحواسيب والتي سأحاول أن أنتقل إليها في هذه المقالة. ولذا فإن عنوان هذه الفقرة ليس خطأً مطبعياً وإنما كانت فعلاً ضربة حظ عن ضربة الخط بتوفيق الله.

وسأحاول أن أقدم بعض الجوانب التي تعلمتها عن ضربة الخط كمقدمة الى فكرة “التمثيل الكمي” لضربة الخط العربي عبر سلسلة من الأشكال التوضيحية كما دأبنا في المقالات السابقة:

strokedirectionvspressure
تلخيصاً للمقالة السابقة نستطيع القول بأنه فيما يتعلق بطرق إستحداث التباين في ثخن الخط، ربط الباحث جيريت نوردزي بين تباين ثخن الخط والمسار  في حالة القلم ذي السن العريض وبينه وبين الضغط في حالة قلم السن المستدق. وذكر بأن السن العريض هي الأداة المفضلة في الخطوط الأوروبية القديمة حتى جاء القلم ذو السن المعدني المرن والمستدق ليحدث نمطاً خطاطياً جديداً في عصور لاحقة.
typesofstrokes
ولو حاولنا تطبيق الفكرة التي ذكرها الباحث نوردزي والتي حاولت تلخيصها في المقالة السابقة نرى أن ما يخص الخط العربي هو فقط عامل التغير في إتجاه القلم (1 في الصورة) مع شئ من التغير في زاوية سن القلم (2 في الصورة). أما عامل الضغط على سن القلم فلم يكن مرتبط بتطور الخط العربي لا من قريب ولا من بعيد.
nibshapeonpath
ولربما يكون من المناسب أن نذكر بعض الخصائص الجمالية لإستخدام قلم الخط ذي السن العريض. ففي الشكل التوضيحي الذي تم رسمه ببرنامج الإليستريتور نرى في المثال أسفل الشكل الخط الناتج عن قلم ذي سن عريض ويبدو أن هذه النتيجة كانت مرغوبة ولذلك استخدم القلم ذو السن العريض (والذي كان غالباً ما يصنع من القصب) للكتابة في غالب الثقافات القديمة وكان هو المفضل في الخط العربي عبر مراحله التاريخية ولحد اليوم. وهذا بالرغم من أن بدايات قلم القصب كانت بالسن المستدق والذي يحدث الضربات التي تشبه ما في المثال الأول (مع شئ قليل من المبالغة في حجم السن) في أعلى الصورة. والفرق الجمالي بين المثالين واضح.
pendirection-arabic
وقد تم تطوير الأداء الجمالي لضربة الخط في الخط العربي عبر المراحل التاريخية ليبلغ مرتبة عالية تروق لعين الأعجمي قدر ما تروق لعين العربي. ونرى في الصورة التي تمثل نموذجاً من خط الثلث العثماني أن التباين في ثخن الخط يتحقق تبعاً لمسار القلم مع شئ من التباين الناتج من التغير في زاوية سن القلم عبر مسار الضربة. وتساعدنا شفافية الحبر في هذا المثال في تعقب التغير في زاوية سن القلم وذلك من أثر الخطوط المستعرضة لضربات الخط في هذا المثال.
penchangedirection
إن تغيير زاوية سن القلم أثناء عمل الضربة مهم في الخط العربي وهو الذي يضفي على الخط العربي شخصيته المتميزة. ولربما كان تغير زاوية سن القلم في خط النستعليق أكثر أهمية مما هو في الخطوط العربية الأخرى لتحقيق الفرق الواضح في ثخن الخط عبر مسار لا يتغير إتجاهه كثيراً كما في الإمتداد الأفقي في هذا المثال. ونرى عند الموضع المؤشر بالأسهم المزدوجة البيضاء أثر تدوير سن القلم من خلال فرك القلم حيث نستطيع ملاحظة التدرج في تغيير زاوية سن القلم لتحقيق الزيادة في ثخن الخط في تلك النقطة من ضربة الخط.

دروس الخط للحواسيب

وننتقل الآن الى الجزء الثاني من مقالة هذا اليوم وهو ما يتعلق بما سميّته بالوصف الكمّي لضربة الخط العربي. وقد تعرفت خلال بحثي على عمل عالم الرياضيات والحواسيب الأمريكي دونالد كانوث (Donald Knuth) الذي عمل على “تعليم الحواسيب كيفية الكتابة” حسب قوله. وقد كان مهتماً في منتصف السبعينات بتصميم الخطوط وكتابة برامج الحاسوب التي يمكن من خلالها عمل التصميم الطباعي وإنتاج المطبوعات بمستوى جمالي مقبول. فقام باختراع شئ إسمه الميتافونت (Metafont) لوصف الخطوط الطباعية للحواسيب على أساس المعادلات الرياضية المضمنة في الشفرة البرمجية وكما في المثال التالي:


mode_setup;

% parameters are name, width, height over base line,

% depth below base line
beginchar ("a", 9pt#, 12pt#, 0);
alpha:=0.65;
beta:=0.24;

% define points
x1 = 0; y1 = 0.8*h;
x4 = w; y4 = 0.2*h;
y2 = h; y3 = 0;
x2 = (alpha-beta)*w;
x5 = alpha*w;
x3 = (alpha+beta)*w;
y5 = 0.5*h;
x6 = 0; y6 = 0.3*h;
x7 = 0.2*w; y7 = 0;
x8 = x5; y8 = 0.2*h;

% define pen
pickup pencircle xscaled 0.2w yscaled 0.04w rotated 30;

% draw
draw z1{dir 30}..z2{right}..z5{down}..z3{right}..z4{dir 30};
draw z5..z6{down}..z7{right}..z8;
penlabels(1,2,3,4,5,6,7,8);
endchar;

end</pre>

والشفرة المصدرية (البرمجية) في أعلاه تنتج الحرف الأول على اليمين في الشكل التالي:

metafont
تعتمد طريقة دونالد كانوث على لغة برمجة لتعريف أشكال الحروف. وفي الشكل نرى مقارنة بين حرفين تم تكوينهما عبر الشيفرة البرمجية. ونلاحظ في الحرف الأول على اليمين أنه يمثل الشكل الناتج عن تحرك قلم بسن عريض بينما يمثل الحرف الثاني على اليسار طريقة التغير في ضغط سن القلم على التباين في ثخن الضربة المكونة لشكل الحرف. وعمل دونالد كانوث يعكس ذات الأساس الذي حدده جيريت نوردزي لضربات الخط المكونة للحروف. ومن المهم أن نذكر بأن هذه الطريقة تناسب العلماء الذين يتندرون بينهم بالمعادلات الرياضية ولا تنفع البشر العاديين أمثالنا.

وقد تزامن عمله مع عمل المخترع الألماني بيتر كارو (Peter Karow) الذي كان يطور طريقة أخرى لخطوط الحواسيب والتي تعتمد على وصف الحدود الخارجية للحرف والتي أصبحت الأساس لخطوط الحواسيب الحديثة للسهولة والمرونة التي توفرها هذا الطريقة بالمقارنة مع طريقة الوصف الرياضي للباحث دونالد كانوث ولكن مع خسارة جوانب مهمة سنقوم بالتعرف عليها عبر سلسلة الأشكال التالية.

Ikarus_Outline_Description
يمثل هذا الشكل طريقة وصف أشكال الحروف بواسطة الخطوط المتصلة والمغلقة (مغلق بمعنى إتصال أول الخط بآخره كما في العقد المغلق). ويمكن وضع الأشكال المغلقة الواحدة بداخل الأخرى لتمثيل عيون الحروف كما في حرفي الـ a والـ b في الصورة. ويتم تمثيل هذه الخطوط بالأرقام في الفراغ الإحداثي وبالتالي هي تعتبر من رسوم الفيكتور (Vector) والتي يمكن تكبيرها وتصغيرها دون تشوه الشكل. وطريقة بيتر كارو التي سماها إيكاروس (Ikarus) هي التي أدت الى البوستسكريبت والأوبنتايب. وبالرغم من مزيايها التصميمية إلا أنها لا تعدو أن تكون صورة للحرف ولا تختزن المعلومات التي تمكّن الحواسيب إنتاج هذه الحروف ذاتياً دون إنتاج الصورة المخزونة والمعرفة بحافاتها.
postscript
أطلقت شركة أدوبي لغة البوستسكريبت (Postscript) في عام 1985 وتزامن الإطلاق مع شيوع الحواسيب الشخصية وتطور الطابعات الليزرية. وتم إستخدام البوستسكريبت لتمثيل الحروف الطباعية والذي أعقبه بعد فترة قليلة نظام التروتايب. والنظامان يقومان بوصف أشكال الحروف بواسطة الخطوط والمنحنيات والنقاط الإحداثية لتمثيل حافات الحروف الخارجية كما هو الحال في نظام الإيكاروس السابق لها. وبالتالي هي الأخرى تمثل صورة الحرف دون الأخذ بنظر الإعتبار الطريقة التي يتم تكوين بها شكل الحرف. والمقصد هنا يتعلق بأساس أو تاريخ تطور شكل الحرف الذي ثبت بحكم ما يسموه في علم الحديث الشريف بالتواتر – إن جاز لنا الإقتباس -. وتاريخ تطور شكل الحرف مرتبط بالأداة التي تم تشكيل الحروف بواسطتها والذي يهمنا منها هو القلم (أو تحديداً سن القلم).
fontlab
وآلت طرق تعريف الخطوط الطباعية الى مواصفات الأوبنتايب التي تبنتها أكثر شركات الحواسيب والبرمجيات. وساعد نشر موصفات الأوبنتايب في خلق صناعة جديدة مجالها برمجيات صناعة الخطوط الرقمية مثل فونتلاب وربوفونت وجليفس. ومع تزامن توافر المعرفة المجاينة عبر الإنترنت وبنوعية مقبولة أصبحت إمكانية مشاركة قطاع واسع من المهتمين في هذه الصناعة التي كانت قبل ثورة المعلوماتية حكراً على الشركات الصناعية والأكاديميات البحثية المتخصصة.
robofontnibsimulator
وبالرغم من أن الأساس في تكنولوجيا الخطوط الرقمية الشائعة هو تعريف أشكال الحروف عن طريق حافاتها الخارجية إلا أن بعض أدوات تصنيع الخطوط الرقمية كبرنامج ربوفونت قامت بتوفير إمكانية بناء أشكال الحروف بموجب الأساس الخطاطي. وفي الصورة نرى إمكانية تشكيل الحرف من خلال ما يشبه إستخدام القلم من حيث مسار الخط وزاوية وعرض سن القلم. والخط المحوري الموازي لإتجاه ضربات الخط في الصورة يمثل مسار القلم في حين أن الخطوط القصيرة المستعرضة على المسار تمثل طبعة سن القلم وتبين الزاوية والعرض الثابتين عبر المسار.
letterinkapp
وترينا هذه الصورة تطبيق إضافي على برنامج صناعة الحروف الرقمية جليفس (Glyphs) يسمى ليترنك (Letterink). وهو أيضاً يوفر إمكانية محاكاة تأثير قلم الخط ذي السن العريض ولكن على خلاف الأدوات الذي ذكرناها في أعلاه يمكن هنا تعديل نقاط التحكم في زاوية وعرض القلم بشكل مباشر ورؤية تأثير التعديلات على شكل الحرف بشكل مباشر.
khatnaskh
ولا يزال المجال مفتوحاً لتمثيل ضربات خط القلم العربي في تكوين أشكال المحارف. ولعلي لم أطّلع على محاولة في هذا المجال باستثناء محاولة توماس ميلو في برنامج تصميم. ومع أنه لا يعتمد على مبدأ المعايير القابلة للتعديل – كما هو الحال في الأمثلة التي ذكرناها هنا – إلا أنه يحاول بناء شكل الحرف الواحد برسم ضربات الخط التي تشكل الحرف ولربما يستخدم خاصية التجميع والتفكيك المقابلة لما هو موجود في مواصفات الأوبنتايب – التي لا يعتمدها – لتظهير الخط في برنامج الإنديزاين الذي هو البرنامج الوحيد الذي يدعم خطوط توماس ميلو. وبهذا فإن محارف خطوط برنامج تصميم لا تعدو أن تكون صورة الحرف ولا تحتوي معلومات لمحاكاة الأداة الخطاطية والأساس الخطاطي الذي طالما نادى توماس بضرورة إعتماده.

وختاماً أتمنى أن يكون هذا السرد المقارن بين طريقتين مهمتين في وصف الخطوط الرقمية قد شحذت إهتمامكم بالموضوع. وأتمنى أن أتمكن من عرض بعض الأمثلة عن الأداة التي أقوم بصناعتها لتمثيل الخط العربي. ومع أني لا أدعي أنها ستكون ذات فائدة في تكوين محارف الخطوط العربية الرقمية إلا أنني أتمنى أن تكون خطوة في تعليم الحواسيب أسس رسم الخط العربي.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

Advertisements

خصائص الخط الحجازي

بعد أن قمنا بتوضيح الأدوات والمواد المستخدمة في رسم المصاحف الحجازية بقي لنا أن نستعرض خصائص الخط الحجازي كخطوة أخيرة في سلسلتنا عن الخط الحجازي. وسيجد بعض القراء ثقلاً في هذه المقالة لما تحويه من الخصائص الفنية التي لا تروق في الغالب إلا للمتخصصين فأرجو المعذرة ممن ليس لهم فضول في معرفة تفاصيل قد عفى عنها الدهر وأصبحت شيئاً من الماضي.

ولقد أمضيت عدداً من الأشهر خلال هذه السنة في دراسة الخط الحجازي وتعلمت بعض الحقائق اللطيفة عنه. وبالرغم من أهمية هذا الخط فيما يتعلق بجذور وأصل الخط العربي فإن المعلومات المتوفرة عنه قليلة (وخاصة بالعربية) والإهتمام به قليل (وخاصة عند العرب).  ولا أدّل من ذلك إلا هذا الفلم الوثائقي الذي ظهر على قناة الجزيرة الوثائقية منذ فترة وهو مليء بالأخطاء التاريخية والفنية فيما يتعلق بالحرف الحجازي.

وظاهرة قلة المعرفة بالخط الحجازي لها أسباب، نذكر منها صعوبة قراءة النص لغرابة شكل الحروف في نصوص المخطوطات الحجازية عمّا يعرفه ويألفه القارئ العربي المعاصر هذا بالإضافة الى ضياع النسخ الأصلية للمخطوطات الحجازية من بين أيدي أهلها حيث آل أكثر المخطوطات الى الجامعات والمتاحف الأجنبية. وأخيراً نذكر سطوة الخطوط العربية المتأخرة – وخاصة الخطوط العثمانية كالثلث والنسخ، والفارسية كخط التعليق – على الخطوط القديمة وذلك للفارق في المستوى الجمالي والتجويد في الصنعة الذي تتمع به الخطوط المتأخرة.

وسأحاول أن أعرض خصائص الخط الحجازي من خلال الرسوم والصور التوضيحية واعتماداً في الغالب على المصادر الغير عربية. وسأجتهد بعون الله في أخذ المفيد والصحيح من تلك المصادر حيث لا بد من التعامل معها بنظرة فاحصة وناقدة لكونها تمثل نظرة غربية وأحياناً غريبة عن الثقافة العربية. ولا بد هنا من الإشارة الى موقع مميز وموسوعي أقامه بعض الباحثين للرد على الشبهات والتشويهات التي تأتي من المصادر الغربية وهو موقع Islamic Awareness.

booktodisplay
تطور شكل حروف الخط الحجازي أساساً لغرض صناعة مصاحف الرق المجلدة (كما في الصفحة على اليمين) تحديداً بعد وفاة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم. إلا أن نمط الخط الحجازي ساد ليستخدم في عموم الكتابة والإستخدامات العملية الأخرى. ونرى في الصورة على اليسار حجر الأساس لسد في الطائف بني في عهد معاوية بن أبي سفيان وقد كتب عليه بالخط الحجازي المماثل لخط المصاحف.
yabis-layyin
الخط الحجازي مبني على ما كان يسميه العرب يومذاك خط الجزم. وخط الجزم في مجمله يصف طريقة رسم الحروف وكان يكتب على شكلين. الشكل الأول هو الخط الجاف ونستطيع القول بأن الخط الحجازي يعتبر من أوائل الخطوط الجافة (حيث أعقبه الخط الكوفي). والخط الثاني هو اللين والذي كان يمثل الكتابة اليدوية. وفي الصورة مقارنة بين الخط الحجازي الذي يمثل الخطوط الجافة -على اليمين- وكتابة بيد والي من ولاة مصر إسمه شريك بن قرّة -على اليسار- والذي يمثل الخطوط اللينة. وفي الغالب تعود هاتان المخطوطتان الى نفس الفترة التاريخية. والخطوط الجافة تتميز بطابع هندسي وزوايا حادة حيث أنها كانت محاولة في إضفاء صفة السمو والمرجعية الى الخط الذي كان يكتب به كلام الله في مصحف. أما الخطوط اللينة ذات الضربات المنحنية فكانت تستخدم في المعاملات ككتابة العقود والمراسلات وما شابه ذلك. وقد استمر الخطاطون يكتبون المصاحف بالخط الجاف بأنماطه الحجازي ثم جاء بعده الخط الكوفي فالكوفي المشرقي والخط المغربي الى فترة طويلة من الزمن. ثم سادت الخطوط اللينة في كتابة المصاحف في القرن الرابع الهجري (التاسع الميلادي) على يد خطاطي بغداد من أمثال إبن مقلة وياقوت المستعصمي وابن البواب.
density
ولنستعرض خصائص الخط الحجازي إبتداءاً من الصفحة. وأحب أن أنوه الى أننا سنرى أن لكل مثال نقدمه عن الخط الحجازي له مثال يضاده تقريباً. فمثلاُ نرى أن أغلب صفحات المصاحف التي كتبت في فترة الخط الحجازي كانت كثيفة من حيث صغر الهوامش وتقارب المسافات بين السطور الى درجة تلامس أطراف الحروف العالية كالألفات واللامات مع قاعدة السطر الذي فوقه. كما أن الحروف ذوات المقاطع المتدلية وخاصة حرق القاف تخترق مسار الكتابة في السطر الذي هو أسفل منه. وخير ما يمثل ذلك النموذج علي يمين الصورة. ومع أن كثافة الكتابة هي الصفة العامة والمتولدة عن الحاجة العملية في جمع نص القرآن الكريم كاملاً في مجلد واحد، إلا أننا نجد أمثلة أخرى تحمل صفات مغايرة كنموذج المصحف على اليسار في الصورة. ونرى في هذا النموذج أن الأسطر متباعدة مع ترك مسافة للهوامش.
spacingandalignment
وقد كان لخطاطي المصاحف الحجازية طريقة في ضبط تناسق الكلمات على السطور. ومن هذه الطرق التي تميز الخط الحجازي هو توازن الفراغات بين مقاطع الكلمات وبضمنها ما بين الكلمات. ويبدو أن مفهوم المسافة الفاصلة بين كلمتين عند الكتابة لم تكن معروفة في ذلك الوقت. وهذا ينطبق على كتابة بعض الأمم الأخرى كاللاتينية. ولذا فإننا نرى في مصاحف الخط الحجازي أن المسافة تكون بين المقاطع المنفصلة وإن كانت ضمن حدود الكلمة الواحدة عند الحروف التي لا تتصل مع الحروف التي تليها كحروف الألف والدال-ذال والراء-زاء والواو. ونرى هذا التوازن في عموم صفحات المصاحف الحجازية كما في المثال الذي على يمين الصورة. وقد يصل هذا الأسلوب ذروته كما في المثال في وسط الصفحة حتى لكأنك تستطيع تسقيط مشبك يضع كل مقطع من مقاطع كتابة هذه الصفحة في خانتها لتجانس المسافات بين المقاطع وتباعد المقاطع عن بعضها البعض. أما المثال الذي على يسار الصورة فيمثل أسلوباً آخر يتبعه خطاطوا المصاحف الحجازية وهو محاذاة الحروف العالية كالألف واللام عمودياً عبر سطور الصفحة كما هو واضح في الجزء المضيء في المثال. وهذه المحاذاة كانت تطبق على الحروف المدورة كالميم والفاء والقاف والهاء المنفصلة حيث يحاول الخطاط رصفها عمودياً متى إتيحت له الفرصة وخاصة في بدايات السطور.
orientation
بقي أن نذكر أن المصاحف الحجازية كانت ذات قطع عمودي أو طولي ومعظمها بحجم يقارب حجم ورق الـ A4 الحديث. ويعكس هذا الإتجاه الجانب العملي في صناعة المصاحف الحجازية حيث لم يكن الجانب التجميلي قد أخذ مأخذه في فترة صناعة المصاحف الحجازية. ومع تنامي الرفاهية في المجتمع المسلم في فترة الإدارة الأموية والعباسية تحولت صناعة المصاحف الى حرفة ذات مستوى عالي في الجانب الجمالي والذي تبعه إستخدام القطع العريض الذي شاع في فترة المصاحف الكوفية التي جاءت بعد فترة المصاحف الحجازية. وكما ذكرنا فإن لكل قاعدة من قواعد الخط الحجازي نقيضها فأن المثال على اليسار في الصورة يثبت لنا أن القطع العريض استخدم شيئاً ما في عمل المصاحف الحجازية، إلا أن ذلك ربما كان من النوادر.
tooleffect
يستطيع المتفحص لصفحات المصاحف الحجازية معرفة الأداة والمواد المستخدمة في صناعتها. فترينا ضربات الخط من حيث طريقة رسم الحروف أن الخط قد تم رسمه بواسطة قلم ذو سن عريض. ونستطيع أيضاً تخمين بأن السن لم يكن مشطوفاً كما في أقلام الخط التي جاءت فيما بعد وذلك من زاوية ميل نهايات الإمتدادات العمودية والأفقية كذلك. حيث أن هذه الزاوية التي تقترب أكثر من الوضع الأفقي يصعب رسمها بقلم ذو سن مشطوف. كما أن الزيادة في وزن ضربة الخطوط العمودية على وزن ضربة الخطوط الأفقية دليل آخر على انخفاض زاوية سن القلم عند الكتابة. أما لون الحبر وشفافيته فتشير بوضوح أن الحبر المستخدم كان من أنواع أحبار العفص التي سبق وأن تكلمنا عنها في مقالات سابقة. وتذكر إحدى المصادر أن الخطوط العمودية كما في الألف واللام كانت ترسم بضربة قلم تتجه من الأعلى الى الأسفل وبضمنها الألف النهائية والتي كان المفترض أن تكون ضربة القلم فيها سحب الألف من إمتداد الحرف السابق عند خط السطر ورفع الألف النهائية الى الأعلى. ويستدلون على ذلك من خلال تراكم الحبر في أسفل الألف النهائية كما في كلمة “عما” بالقرب من بداية السطر الثامن في الصورة. كما يرينا عين هذا المثال أن عادة التكحيل وتحسين ضربة الخط كانت متبعة في تلك الفترة من الخط العربي حيث تظهر هذه الزاوية التي نتحدث بشكل زاوية قائمة قد تم إستخدام طرف سن القلم لتشكيلها وتحليتها.
slantandtail
ولندخل الأن الى صلب خصائص الخط. وأول ما يميزه هو ميل الخط نحو اليمين والذي أعطى للخط إسمه حيث أن الخط الحجازي كان يسمى بالخط المائل أيضاً. ولا تكاد أي من الخطوط العربية التي جاءت لاحقاً تظهر هذا النوع من الميل. وميل الخط الحجازي هو ما أشار إليه ابن النديم في كتابه “الفهرست” حيث يقول عن الخط المكي (ومن ثم المدني) واللذين نجمعهما اليوم بمسمى واحد هو الخط الحجازي حيث يقول: “فأما المكي ففي ألفاته تعويج الى يمنة اليد وأعلى الأصابع وفي شكله انضجاع يسير”. ويكاد يكون ما كتبه ابن النديم هو النص الوحيد من الأثر الذي يصف هذا النوع من الخط. ونرى في الصورة مثالين يتباين فيها درجة ميلان الخط كما يتباين فيها عوجة الالفات أو ذيولها المميزة. وفي الوقت الذي إنقرض فيها الميلان سريعاً مع انتشار الخط الكوفي القائم احتفظت الالفات بذيولها خلال فترة الخط الكوفي الذي عقب الخط الحجازي. وأحب لفت النظر مرة أخرى الى طريقة محاذاة الألفات  واللامات المائلة عبر السطور حيث يظهر تجمع هذه الحروف كالجدائل التي تنحدر الى الأسفل واليسار عبر الصفحة في المثال الأول على اليمين. وبالعودة الى مزية ميل الحروف الى اليمين فقد فكرت وبحثت ملياً في الأسباب التي بعثت خطاطو المصحاف للكتابة المائلة بهذا الشكل. وقد حاول الباحث الغربي آلن جورج في كتابه “نهضة الخط الإسلامي” ربط السبب بتأثر كتّاب المصاحف بالكتابة السريانية التي كانت تتميز بالميل نحو اليسار. ولكني لم أجد مثالاُ واحداً يثبت رأيه وكل الأمثلة التي ساقها كانت من مخطوطات سريانية جاءت بعد فترة الخط الحجازي بقرون. ولكن الرأي الذي ذكره الباحث الألماني من جامعة ساربروكين الدكتور جيرد بوين  أقرب الى المعقول حيث يقول أن أسهل الخطوط العمودية التي يمكن أن يرسمها المرء هي الخطوط المائلة نحو اليمين كما يذكر في مقالته في كتاب “مصاحف صنعاء“. وحيث أني شخصياً أقوم بالرسم أحياناً فقد تطابق رأي الدكتور جيرد مع تجربتي في الرسم كما قمت بالمقارنة بين رسم ضربات القلم العمودية فوجدت الرأي صحيحاً. والخط الحجازي عموماً يتميز أيضاً بالصواعد العالية كما في حروف الألف واللام وخط الطاء والظاء. ويعمد بعض من كتب بالخط الحجازي الى التفريق بين صواعد الحروف عند إجتماعها كما يفعل المرء حينما يفرق بين أصابع يده ولربما كانت هذه مزية جمالية في تلك الفترة مثلما كان التفريق بين الأسنان أو ما يسمى الوشر الذي نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم. ولكن الأمر هنا مختلف والتشابه فقط في فكرة التفريق بين الأطراف المجتمعة. ولربما كان المنحى في زيادة إستطالة الصواعد من الحروف هو إضفاء الهيبة والسمو على الخط وبما يناسب كتابة كلام الله. وفي الوقت الذي كانت فيه نقط الحروف معروفة – على خلاف ما يظنه الكثيرون-  فإن إستخدامها كان يسيراً مما يساعد في تقليل الغبش في شكل الصفحة وبالتالي الزيادة في تحقيق  الهيبة المطلوبة.
orthography
حينما يقوم خطاط المصاحف بعمله هناك مجموعات عديدة من القواعد التي عليه أن يطبقها. وهذه القواعد تشمل قواعد رسم الحروف التي تتعلق بالرسم الصحيح لأشكال الحروف وطرق إتصالها في الكلمات وقواعد رسم كلمات القرآن وهو ما عنت به كتب رسم المصاحف أو ما نسميه الإملاء. ثم هناك قواعد خطاطية لضبط جمالية الحروف والذي تطور لاحقاً الى درجة عالية من الضبط والتقنين. ومن دراستي للخط الحجازي لاحظت إلتزام أغلب المصاحف بطرق رسم الحروف بما يشير الى بلوغ صنعة الكتابة درجة كبيرة من التأصيل في فترة كتابة المصاحف الحجازية. فمثلاُ حينما تكتب حروف الكرسي على التتابع كما في الباء والياء والنون في أول كلمة “بينهما” المؤشرة بالرقم (1) في الصورة نجد أن كتّاب المصاحف دون استثناء يقومون بالتمييز بين الحروف بتغيير ارتفاع السن وذلك لتسهيل قراءة الكلمة. كما أن أشكال بعض الحروف المعقدة مثل الهاء الأولية واللام ألف (لا- كما هو مؤشر بالرقم 2 في الصورة) قد وصل الى درجة من النضج والتطوير في شكلها. كما أن الإتصال بحروف الجيم-حاء-خاء كان في غالبه يتم من أعلى الحرف بما يتطلب التخطيط المسبق قبل رسم الكلمة للمحافظة على إتساق الكلمة على السطر دون نزولها عند موضع هذه الحروف بسبب هذا النوع من الإتصال (رقم 3 في الصورة). أما بالنسبة للقواعد الخطاطية الجمالية فيبدو أنها لم تصل الى الدرجة التي يتضائل فيها الأسلوب الفردي للخطّاط أمام الأصول الخطاطية التي من شأنها توحيد الخط ضمن إطار جمالي معين. ولذا نجد أن الخط الحجازي يتباين كثيراً بين أعمال الخطاطين بل وحتى في المصحف الواحد الذي كان يتعاون عليه عدد من كتبه المصاحف يومذاك. وأحب أن أشير سريعاً الى ممارستين من ممارسة الخطاطين يومذاك منهما تكحيل الحروف بسن القلم لتكوين أشكال هندسة منتظمة كملئ الزوايا وتدوير الحروف المدورة كما في حرف الميم المؤشرة بالرقم (4) في الصورة. والثانية هي طريقة إرجاع ذيل الياء الى اليمين أسفل الكلمة (كما مؤشر بالرقم 5 في الصورة). ولا أعتبر هذه الممارسة قاعدة كتابية لأنك تجد خلاف ذلك أحيانا حينما تكتب الياء كما تكتب اليوم بتوجيه ذيل الياء الى اليسار باتجاه الكتابة.

وبهذا أكون بفضل الله قد وضحت ما توصلت إليه من خصائص الخط الحجازي من خلال دراستي له خلال هذه السنة التي أوشكت على الإنتهاء. وأرجو الله الكريم أن يوفقني في التوسع في هذا المبحث ونشره في كتاب في المستقبل بإذنه تعالى. ونحمد الله على فضله إنه لطيف لما يشاء وهو العزيز القدير. والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وسيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

تجديد الخطوط العربية – الجزء الثاني

في الحلقة الثانية من سلسلة تجديد الخطوط العربية سنستعرض الطريقة التي واجه بها الخط العربي مد الغزو الثقافي الغربي الذي بدأ في مطلع القرن الماضي ولم يزل يسطو سطوه في بلادنا وبلاد العالم أجمع. وقد كانت مصر في تلك الفترة متصدرة لإحتواء هذه الصدمة الثقافية فلنرى كيف تم ذلك في مجال الخط العربي.

تعديل الخطوط القديمة

جرف سيل الثقافة الغربية الذي إمتد مع الإستعمار الأوربي عقب الحرب العالمية الأولى الثقافات المحلية تجريفاً عنيفاً. ولم تكن الثقافة العربية مهيأة لاستيعاب الحاجة الى خطوط كتابية حديثة لانزوائها في موقع دفاعي بعد الهجوم الشرس للغربيين على الموروث الثقافي الإسلامي. وتم إسعاف الحاجة الى الخطوط المناسبة لترويج المنتوجات والأعمال والأفلام وغير ذلك مما جاء مع الإستعمار بخطوط تقليدية معدلة تعديلاً طفيفاً.

ونستطيع تمييز إتجاهين: الأول يتمثل بتعديل طفيف لضربات الخطوط التقليدية كالإستطالات في خط الرقعة المتماسك وخاصة في النهايات الراجعة في حروف الباء تاء ثاء والصاد ضاد أو في زيادة امتداد الراء زاء واو. كما هناك معالجة بالرسم لحافات الحروف إما بتشقيقها أو إستخدام التعرج لإحداث التأثير الدرامي. وهذا الأخير قد أدى الى الإتجاه الثاني والمتمثل بالخط الحر.

ولنستعرض أولاً عدداً من أمثلة الإتجاه الأول وهو تعديل الخطوط التقليدية.

تلقت الثقافة العربية داعايات المنتوجات الغربية عبر خط الرقعة لما له من طابع ديناميكي. وفي هذه المجموعة نرى أنه قد تم تعديل خط الرقعة لإضفاء التميز في العلامة التجارية وهو هدف تسويقي مهم. وتتلخص التعديلات التي تعرض لها خط الرقعة في تجليسه على الخط الأفقي للسطر حيث فقدت الكلمات المفردة خط القاعدة المائل المحلي لتستقر أفقياً على خط السطر. هذا بالإضافة الى إطالة الحروف في نهايات الكلمات كما في اللام الأخيرة من "اينوتويول" في الإعلان الأخير على اليسار.
تلقت الثقافة العربية دعايات المنتوجات الغربية عبر خط الرقعة لما له من طابع ديناميكي. وفي هذه المجموعة نرى أنه قد تم تعديل خط الرقعة لإضفاء التميز في العلامة التجارية وهو هدف تسويقي مهم. وتتلخص التعديلات التي تعرض لها خط الرقعة في تجليسه على الخط الأفقي للسطر حيث فقدت الكلمات المفردة إنحدارها لتستقر أفقياً على خط السطر. هذا بالإضافة الى إطالة الحروف في نهايات الكلمات كما في اللام الأخيرة من “اينوتويول” في الإعلان الأخير على اليسار.
إعلان عن كاميرا سينمائية 8 ملم (حيث لم يكن يوتيوب هناك في تلك الأيام). والخطوط المستعملة هي خط الرقعة معدل ثم تقليدي. ولاحظوا طريقة كتابة "صناعة سويسرية" بمزج خط النسخ مع التعليق الفارسي (بالمناسبة، يسمي الأتراك والفرس خط التعليق الفارسي بخط "النستعليق" بمعنى النسخ المعلق. وفي أسفل الإعلان فإن الخط البارز هو خط فارسي "معلق" تعليقاً خفيفاً.
إعلان عن كاميرا سينمائية 8 ملم (حيث لم يكن يوتيوب هناك في تلك الأيام). والخطوط المستعملة هي خط الرقعة معدل ثم تقليدي. ولاحظوا طريقة كتابة “صناعة سويسرية” بمزج خط النسخ مع التعليق الفارسي (بالمناسبة، يسمي الأتراك والفرس خط التعليق الفارسي بخط “النستعليق” بمعنى النسخ المعلق. وفي أسفل الإعلان فإن الخط البارز هو خط فارسي “معلق” تعليقاً خفيفاً.
الخط الحر في أعلى الإعلان على اليمين مستوحى من خط الرقعة ويكاد يكون كتابة خط اليد بالقلم الإعتيادي. ويليه نموذج أكثر تطابقاً لخط الرقعة في أسماء الممثلين. أما العنوان الرئيس فقد تم خطه بالرقعة المعدل بإستطالة الحروف الأخيرة كما في لام "أجل" والألف المقصورة في "حنفي". وطبعاً الرقاصة. فأفلام تلك الفترة لا تخلو من فقرة الرقاصة. وتعذر أصحاب تلك الأفلام تهرباً من المسؤولية الأخلاقية بأن "الجمهور عايز كدة". قارنوا بين الأهداف الشخصية لأبطال قصص الأفلام المصرية وأهداف أبطال قصص الأفلام الأجنبية وستفهمون ما أقصد بالمسؤولية الأخلاقية.
الخط الحر في أعلى الإعلان على اليمين مستوحى من خط الرقعة ويكاد يكون كتابة خط اليد بالقلم الإعتيادي. ويليه نموذج أكثر تطابقاً لخط الرقعة في أسماء الممثلين. أما العنوان الرئيس فقد تم خطه بالرقعة المعدل بإستطالة الحروف الأخيرة كما في لام “أجل” والألف المقصورة في “حنفي”. وطبعاً الرقاصة. فأفلام تلك الفترة لا تخلو من فقرة الرقاصة. وتعذر أصحاب تلك الأفلام تهرباً من المسؤولية الأخلاقية بأن “الجمهور عايز كدة”. قارنوا بين الأهداف الشخصية لأبطال قصص الأفلام المصرية وأهداف أبطال قصص الأفلام الأجنبية وستفهمون ما أقصد بالمسؤولية الأخلاقية.
أفيش لأحد الأفلام المصرية يجمع عدداً من أنماط الخطوط القديمة مع قليل من التعديل. فباستثناء الياء في إسم حمدي فإن أسماء الممثلين كتبت بخط رقعة واضح. ويصعب وضع كلمة "في" الصغيرة على يمين فم فاتن حمامة في قالب محدد من قوالب الخطوط القديمة إلا أن رائحة الخط الديواني تفوح من فم... عفواً من الـ"في". وقد رسم العنوان الرئيس بخط رقعة مشرشر لإضفاء الشعور الدرامي. ثم ننزل الى "مع" التي تشبه "في" من حيث طابع الخط الديواني حيث نعود الى أسماء الممثلين بخط الرقعة ويليها كلمات بخط ديواني معدل وأخيراً سم المنتج والمخرج بخط النسخ. ولاحظوا أن كلمات "إنتاج وإخراج" كتبت بخط يشبه بالرقعة ولكنه قريب من الديواني.
أفيش لأحد الأفلام المصرية يجمع عدداً من أنماط الخطوط القديمة مع قليل من التعديل. فباستثناء الياء في إسم حمدي فإن أسماء الممثلين كتبت بخط رقعة صافي. ويصعب وضع كلمة “في” الصغيرة على يمين فم فاتن حمامة في قالب محدد من قوالب الخطوط القديمة إلا أن رائحة الخط الديواني تفوح من  الـ”في”. وقد رسم العنوان الرئيس بخط رقعة مشقق لإضفاء الشعور الدرامي. ثم ننزل الى “مع” التي تشبه “في” من حيث طابع الخط الديواني حيث نعود الى أسماء الممثلين بخط الرقعة ويليها كلمات بخط ديواني معدل وأخيراً سم المنتج والمخرج بخط النسخ. ولاحظوا أن كلمات “إنتاج وإخراج” كتبت بخط يشبه بالرقعة ولكنه قريب من الديواني.
يبدو أن العرف لأفلام تلك الفترة القديمة هو كتابة أسماء الممثلين بخط الرقعة. وفي ما عدا أسماء الممثلين في هذا الإعلان فإن بقية الخطوط جاءت بأشكال مبتكرة كالخط الديواني المعدل في "حسن رمزي" أول ألإعلان و"حسين حلمي" و"المنهدس" التي تليها كل ذلك بخط ديواني معدل.
يبدو أن العرف لأفلام تلك الفترة القديمة هو كتابة أسماء الممثلين بخط الرقعة. وفي ما عدا أسماء الممثلين في هذا الإعلان فإن بقية الخطوط جاءت بأشكال مبتكرة كالخط الديواني المعدل في “حسن رمزي” أول ألإعلان و”حسين حلمي” و”المنهدس” التي تليها كل ذلك بخط ديواني معدل.
خط الثلث والممثلة ماجة يروجان للكوكاكولا. وباستثناء الخطوط الصغيرة التي تشبه خط اليد فإن مصممو هذا الإعلان حافظوا على الطرق التقلدية في تظهير الخطوط القديمة. وهذا ينطبق على كل من خط الثلث للعلامة وخط النسخ الذي لم يحض بتعديل كثير في تلك الفترة وكذلك خط الرقعة الذي يظهر بحلته الأصلية.
خط الثلث والممثلة ماجة يروجان للكوكاكولا. وباستثناء الخطوط الصغيرة التي تشبه خط اليد فإن مصممو هذا الإعلان حافظوا على الطرق التقلدية في تظهير الخطوط القديمة. وهذا ينطبق على كل من خط الثلث للعلامة وخط النسخ الذي لم يحض بتعديل كثير في تلك الفترة وكذلك خط الرقعة الذي يظهر بحلته الأصلية.
هذا هو الإعلان الأحدث في هذه المجموعة من نماذج الخطوط التي إخترناها ونرى أن الخطاط إستخدم الخط الحر للعنوان الرئيس حيث كان الخط الحر في ذلك الوقت الند البديل لخط الرقعة من حيث الصلابة مع ما كان له من الطراوة والجدة. ونرى أنه في حين أن إحتفظ الخطاط بقواعد خط النسخ المستخدم في عرض أسماء الممثلين في أعلى يمين الإعلان فإنه إستخدم أساليب تعديل خط الرقعة من حيث إستطالات الحروف الأخيرة وأفقية الخط بشكل عام كما في أسماء المنتج والمخرج في أسفل الإعلان.
هذا هو الإعلان الأحدث في هذه المجموعة من نماذج الخطوط التي إخترناها ونرى أن الخطاط إستخدم الخط الحر للعنوان الرئيس حيث كان الخط الحر في ذلك الوقت الند البديل لخط الرقعة من حيث الصلابة مع ما كان له من الطراوة والجدة. ونرى أنه في حين أن إحتفظ الخطاط بقواعد خط النسخ المستخدم في عرض أسماء الممثلين في أعلى يمين الإعلان فإنه إستخدم أساليب تعديل خط الرقعة من حيث إستطالات الحروف الأخيرة وأفقية الخط بشكل عام كما في أسماء المنتج والمخرج في أسفل الإعلان.
حينما يحمى الوطيس تزداد الشقوق في الخط (وتم حذف الوطيس من الصورة حفاظاً على الحياء العام). لاحظوا أن خط التعليق الفارسي في أسفل الإعلان فقد "تعليقه" وأصبح متمدداً على خط السطر. والملاحظة الأخرى هي خط النسخ في وسط الإعلان حيث يحتفظ خط النسخ بأصولة وقواعده دون تغيير.
حينما يحمى الوطيس تزداد الشقوق في الخط (وتم حذف الوطيس من الصورة حفاظاً على الحياء العام). لاحظوا أن خط التعليق الفارسي في أسفل الإعلان فقد “تعليقه” وأصبح متمدداً على خط السطر. والملاحظة الأخرى هي خط النسخ في وسط الإعلان حيث يحتفظ خط النسخ بأصولة وقواعده دون تغيير.

والآن وبعد أن تعرفنا على ملامح التعديل الذي طرأ على الخط العربي في تلك الفترة تعالوا معي لنركب آلة الزمن لنزور تلك الفترة زيارة سريعة وذلك من خلال مقاطع مقدمات الأفلام المصرية التالية:

الخط الحر

رأينا نماذج من الخط الحر والخطوط المؤدية له في الأمثلة السابقة من نتاج فترة الصدمة الثقافية التي إجتاحت الأمة. ولربما لا يحتاج الخط الحر الى الكثير من التحليل بعد هذا إلا أني أريد أن اسوق مثالين من هذا الخط في نهاية هذه المقالة.

المثال الأول هو صفحة من كتاب الخط الحر للخطاط المصري أحمد صبري زايد. والملفت في فكرة الكتاب أنه وبالرغم من كونه يتعلق بالخط الحر فلا يزال المؤلف يقدم قواعد رسم حروف الخط الحر بإستخدام طريقة النقاط التقليدية، فأين الحرية إذن؟

يقيد الخطاط المرحوم أحمد صبري زايد الخط الحرف بقواعد النقاط. تناقض طريف في رأيي.
يقيد الخطاط المرحوم أحمد صبري زايد الخط الحرف بقواعد النقاط. تناقض طريف في رأيي.

والمادة الأخيرة التي أحب أن أقدمها وكمقدمة للجزء الثالث والأخير من سلسلة تجديد الخط العربي هو نموذج إرشادي لفكرة خطوط الجرافيتي والتي لا تعدو أن تكون نوعاً من أنواع الخط الحر.

شكل من على الإنترنيت يبين خطوات رسم حروف الجرافيتي. والشباب وضعوا علامة الممنوع على الخط التقليدي حيث أنه كما قالوا: "لكل مقام مقال".
شكل من على الإنترنيت يبين خطوات رسم حروف الجرافيتي. والشباب وضعوا علامة الممنوع على الخط التقليدي. و كما قالوا فإن: “لكل مقام مقال”.

وهذه نهاية جولة غريبة قد تبدو فيها التدوينة كشارع السينما المصرية وهو إنحراف بسيط عن الطابع البصري الذي أحب أن تحتفظ به هذه المدونة. وتعويضاً عن هذا سأحاول بمشيئة الله أن أنهي السلسلة بعودة الى الأشكال الخطاطية إنتقالاً من موضوع الجرافيتي الذي ختمت به التدوينة وذلك بعرض أعمال الفنان التونسي السيد السيد (إسمه السيد وهذا ليس خطأ طباعي).

ودمتم في رعاية الله العظيم.

تجديد الخط العربي

البحث عن كل جديد

لربما لا يخطر للخطاطين اليوم أن الخطوط التي يخطونها والأدوات والمواد التي يستخدمونها هي نفسها التي إستخدمها الخطاطون يوم سقطت الدولة العثمانية منذ مائة سنة تقريباً. ثم لربما يعلمون أنها طريقة في الخط قديمة ولم –ولن- يغيروا شيئاً منها لأنها هي الأصل وأنهم هم حماة هذا الأصل المجيد. ولربما (آخر ربما) كل هذا جيد حسن فلا بد للتراث من حارس وأولئك هم حراس هذا التراث النفيس.

الخطاطون يستخدمون هذا اليوم ما كان يستخدمه إبن البواب في بغداد قبل ما يزيد على 1500 وسنه. ولكن مع ظهور الخطوط الطباعية هل هناك حاجة حقيقية لتطوير أنماط من الخطوط الجديدة أم من الأفضل أن يبقى الخط ممارسة تاريحية نحرص عليها كحرصنا على سلامة الموروث.
يستخدم الخطاطون  هذا اليوم ما كان يستخدمه إبن البواب في بغداد قبل ما يقرب من 1000 سنه دون الكثير من التجديد. ولكن ومع ظهور الخطوط الطباعية اليوم هل هناك حاجة حقيقية لتطوير أنماط من الخطوط الجديدة أم من الأفضل أن يبقى الخط ممارسة تاريحية نحرص عليها كحرصنا على سلامة الموروث؟ مجرد سؤال.

ولكن مع هؤلاء القائمون على حفظ تراث الأمة هناك الشباب الطامح المبدع الذي يأتي ويحب أن يأتي بالجديد. فالحياة في نظر هؤلاء متغيرة متجددة ولا بد إذن أن يتجدد معها حلتها ولباسها وريشها ومن ثم لا بد لها في هذا المجال من عنوان بخط كتابي جديد.

ولقد مرت الأمة بفورات التجديد عبر مسيرتها العظيمة وترسخت الكثير من الإبداعات في مسار الإستخدام العام كيوم أن تحولت طريقة كتابة المصحف من الخط الحجازي الى الخط الكوفي أيام الدولة الأموية ويوم أن تحولت من الخط الكوفي الى الخط الموزون أو المنسوب كما حصل في بغداد أيام إزدهار الثقافة في فترة الدولة العباسية وكذلك ما نتج من الخطوط المتبكرة في فترة الدولة العثمانية حينما إبتكروا خطوطاً جديدة كخط التعليق والخط الديواني و خط الرقعة.

ولكن مع الركود الثقافي الذي اصابنا تباطأت حركة التجديد في الخط العربي وقلت مواردها الإبداعية. وأكاد أحصر إضافات بسيطة الى أنماط الخط العربي خلال المئة سنة الأخيرة تتمثل في ثلاث إتجاهات رئيسة:

  • الأول: إبتكارات خطية على نسق الخطوط العربية القديمة بإستخدام قلم الخط بشكل جديد من مثل الخط السنبلي
  • الثاني: إضفاء طابع جديد على الخطوط القديمة مع المحافظة على طابعها البصري الاساس ومثال ذلك التنويعات الجديدة في خط الرقعة في الإعلانات التجارية ومقدمات الأفلام العربية.
  • الثالث: الخط الحر كما يسميه الخطاطون وهو الذي لا يتقيد بالمرة بأصول الخطوط العربية التقليدية.

والدافع المحرك لهذه الإبداعات تكاد تشبه الدوافع التي حركت الإبداع  في الماضي (مع الفوارق في المقصد) والتي يمكن أن ألخصها في نقطتين:

  • الموهبة الفردية لبعض الخطاطين أو المهتمين بالخط ورغبة هؤلاء في التجديد
  • الحاجة الى أساليب خطية مناسبة للتطورات في المجال التجاري والإعلاني والترفيهي الذي رافق المد الثقافي الغربي الذي إنتشر في البدان الإسلامية – والعالم أجمع – بعد الحرب العالمية الأولى وسطوة الإستعمار الغربي.

______________

أولاً: الإبتكارات الخطية

الخط السنبلي

أول إشارة لي عن هذا الخط كانت في كتاب المهندس ناجي زين الدين المصرف في مصورة الخط العربي والتي كررها عن كتابه بدائع الخط العربي. ويذكر ناجي المصرف أنه نقل الخط الذي إبتكره عارف حكمت من كتاب “تاريخ القرآن وغرائب رسمه وحكمه” لمؤلفه محمد طاهر الكردي المكي. وتذكر المصادر على الإنترنيت أن عارف حكمت قدم الى إستانبول من أندريوتا وتعلم الخط على يد الخطاط بقال عارف أفندي وأنه تعين خطاطاً في المطبعة العامرة لكنه إضطر الى الإستقالة لعدم إرتياحه فيها ثم نسب مديراً لمدرسة الخطاطين التي إتشئت عام 1914 ووافاة الأجل بعد ذلك بأربعة سنين.

يبدو أن تداول هذا الخط كان محدوداً حيث لم أر مثالاً لأعمال نصية بهذا الخط (بالرغم من عنوان الكتاب الذي أشار إليه المصرف) واقتصر إستخدامه على تواقيع تشبه الطغراء التي تحدثنا عنها في مقالة سابقة.

نماذج حروف الخط السنبلي كما أودها ناجي زين الدين المصّرف في كتابه "بدائع الخط العربي".
نماذج حروف الخط السنبلي كما أودها ناجي زين الدين المصّرف في كتابه “بدائع الخط العربي”.
طغروات لأزماء ذوات مكتوبة بالخط السنبلي وكما أوردها ناجي زين الدين المصّرف في كتابه "بدائع الخط العربي".
طغروات لأسماء ذوات مكتوبة بالخط السنبلي وكما أوردها ناجي زين الدين المصّرف في كتابه “بدائع الخط العربي”.
شكل من موقع السيد ... تبين أشكال حروف الخط السنبلي.
شكل من موقع السيد جلال أمن تبين أشكال حروف الخط السنبلي.
تتمة لحروف الخط السنبلي بقلم الخطاط جلال...
تتمة لحروف الخط السنبلي بقلم الخطاط جلال أمين.
تمرين لأحد الشباب بالخط السنبلي. ويبدو أن الخط السنبلي لا يزال له مريدون حيث عثرت في الإنترنيت على خبر لورشة في الخط السنبلي.
تمرين لأحد الشباب بالخط السنبلي في تكوينات جميلة. ويبدو أن الخط السنبلي لا يزال له مريدون حيث عثرت في الإنترنيت على خبر لورشة في الخط السنبلي.
إعلان خط بوستان الذي يدمج الخط السنبلي مع الخط المغربي ويتضمن الإعلان لوحة فوتوشوبية.
إعلان خط بوستان الذي يدمج الخط السنبلي مع الخط المغربي ويتضمن الإعلان لوحة فوتوشوبية. ويمكن تحميل خط بوستان من موقع محمود طرادة.
خط من إبتكار السيد بلال محمود أحمد بحر، وأظنه من فلسطين. وبالرغم من إعتباره مبتكراً من قبل الخطاط وتأكيده على أن "جميع الحقوق محفوظة للخطاط المبتكر" إلا أني أرى أن فيه شئ من الخط السنبلي.
خط من إبتكار السيد بلال محمود أحمد بحر، وأظنه من فلسطين. وبالرغم من إعتباره مبتكراً من قبل الخطاط وتأكيده على أن “جميع الحقوق محفوظة للخطاط المبتكر” إلا أني أرى أن فيه شئ من الخط السنبلي.
لوحة ثانية لبلال بحر يعرض فيه وزن خطه المبتكر. والحقيقة أعجبت بخط يده ولاحظوا كيف يستخدم الخطاطون الماهرون خط الرقعة عند الكتابة بخط اليد.
لوحة ثانية لبلال بحر يعرض فيه وزن خطه المبتكر. والحقيقة أعجبت بخط يده في الكتابة ولاحظوا كيف يستخدم الخطاطون الماهرون خط الرقعة عند الكتابة بخط اليد.
مقارنة ضربات نموذج من الخط القديم، وهنا إخترنا خط الثلث، مع ضربات خط السنبلي. في الخط القديم تكون ضربات القلم على قطاع دائري ولا يغير المنحنى إتجاهه في الضربات العمودية في حين أن المميز للخط السنبلي والخطوط الشبيهة به هو تغيير إتجاه المنحنى في الضربات العمودية كما نرى على اليسار.
مقارنة ضربات نموذج من الخط القديم، وهنا إخترنا خط الثلث، مع ضربات خط السنبلي. في الخط القديم تكون ضربات القلم على قطاع دائري ولا يغير المنحنى إتجاهه في الضربات العمودية في حين أن المميز للخط السنبلي والخطوط الشبيهة به هو تغيير إتجاه المنحنى في الضربات العمودية كما نرى على اليسار.

خطوط مبتكرة أخرى

ولعل الخط السنبلي قد أضحى محاولة قديمة لإبتكار نمط خطاطي جديد حيث أن هناك العديد من الشباب الذين إبتكروا أنماطاً خطاطية جديدة نمر عليها خلال البحث في الإنترنيت. وقد إستعرضت سابقاً أعمال كل من المصممين حسين الأزعط وإبراهيم أبو طوق والتي تمثل تفرعاً معاصراً عن الخطوط التقليدية. وفي ما يلي بعض الأمثلة عن أعمال خطيّة تمثل بالنسبة لي محاولات لإبتكار خطوط عربية جديدة.

حسين الأزعط

لم أكن أعرف يوم أن رتبت ورشة عمل في التنمية البشرية لمجموعة من الشباب العراقي في فندق اللاندمارك في عمان أن الأعمال الخطية التي تزين جدران القاعة التي كنا فيها هي من عمل زميلي العزيز حسين الأزعط. وقد أبهرني جمال هذه الأعمال وقمت بتصويرها حالما رأيتها للإحتفاظ بها في أرشيفي الصوري.

والخط في هذه الأعمال تتميز بالبهاء والرشاقة. والضربة خفيفة الوزن تنساب بهندسة تكاد تشبه هندسة الخط السنبلي في بعض ملامحها ولكنها متميزة من حيث أنها تستمد من الخط العربي القديم (ذيل الألف مثلاً) بقدر ما تعبر عن إقتباساتها من الحداثة.

وفي ما يلي مجموعة من الصور التي قمت بأخدها لهذا العمل.

تزين خطوط حسين الأزعط قاعة المراسيم والإحتفالات في فندق اللاندمارك في عمان. وتضفي أعمال الخط الأنيقة ألقاً على المكان.
تزين خطوط حسين الأزعط قاعة مراسيم واحتفالات رئيسة في فندق اللاندمارك في عمان. وتضفي أعمال الخط الأنيقة ألقاً على المكان.
كلما تقترب تستطيع تمييز الكتابات والتي تمثل قسم منها أشعار نزار قبّاني.
كلما تقترب تستطيع تمييز الكتابات والتي تمثل قسم منها أشعار نزار قبّاني.
تفصيل الخطوط على الباب عن قرب.
تفصيل الخطوط على الباب عن قرب.
تفصيل للخط الذي إستخدمه حسين الأزعط والخط من إبداعه ويحمل صدى الخط العربي القديم في اشكال حرف الألف والام ألف.
تفصيل للخط الذي إستخدمه حسين الأزعط والخط من إبداعه ويحمل صدى الخط العربي القديم في اشكال حرف الألف واللام ألف.
تفصيل خط حسين الأزعط
تفصيل آخر لخط حسين الأزعط.
لوحتان موزعتان على جانبي باب. تخيل نفسك وأنت تدخل بين هذين العملين.
لوحتان موزعتان على جانبي باب. تخيل نفسك وأنت تدخل بين هذين العملين.
من الجدار الى الأرضية لتشكل الخطوط بساطاً سحرياً لا يمكن لك أن تطأه.
من الجدار الى الأرضية لتشكل الخطوط بساطاً سحرياً لا يمكن لك أن تطأه.
الخطوط تتخطى مساحتها لتنطلق الى كل ما يمكن أن تنعكس عليه.
الخطوط تتخطى مساحتها لتنطلق الى كل ما يمكن أن تنعكس عليه.
لقد زهت ورشتنا في هذا المناخ من الجمال في فندق اللاندمارك في عمّان.
لقد زهت ورشتنا في هذا المناخ من الجمال في فندق اللاندمارك في عمّان.

إبراهيم أبو طوق

إن الميزة الغالبة والمشتركة بين الأنماط الخطاطية التي نذكرها في هذه المقالة هو تركيز الخطوط المبتكرة على كتابات قصيرة تمثل آية أو بعض آية من القرآن الكريم أو أسماء الأشخاص بشكل “طغرائي” دون تمثيلها في نصوص مطولة. وهذا ينطبق بشكل خاص على أعمال المهندس إبراهيم أبو طوق.

وهندسة خطوط أبو طوق تجمع بين ضربة الخطوط اللاتينية التي يكون فيها ميلان القلم أفقياً تقريباً وبالتالي قوة الخطوط العمودية والتي تتفرع عنها الخطوط الأفقية بانسيابية دائرية.

بدائل تصميمية
طغراوات إبراهيم أبو طوق. لاحظوا سيطرة الضربة العمودية على الخط.

ولرؤية المزيد من أعمال المبتكر أبو طوق يمكنكم مراجعة تدوينتي السابقة عنه.

الخط المعلى

ثم هناك سمة مشتركة أخرى بين الخطوط التي نعرضها اليوم وهي أن الأعمال الخطية المعاصرة تمثل ناتجاً للتلاقح الثقافي بين الموروث من الخط العربي والمقتبس من أنماط الخط الأوروبي وخطوط أخرى. وبالنسبة لخط المعلى الذي إبتكره حسين شيري فإن ضربة القلم غير تقليدية من وجهة نظر الخط العربي القديم وخاصة عند نهاياتها. ومع ذلك فإن مبتكر الخط يقوم بوزن هندسة حروف خطه المسمى بالمعلى كما يفعل التقليديون.

بالرغم من ضربات خط غير تقليدية فإن الخطاط الإيراني حسين شيري لا يزال يزن خطه بالنقاط. ونقاطه مزاجية مطاطة يمكن إطالتها لإثبات "نقطة" معينة.
بالرغم من ضربات خط غير تقليدية فإن الخطاط الإيراني حسين شيري لا يزال يزن خطه بالنقاط. ونقاطه مزاجية مطاطة يمكن إطالتها لإثبات “نقطة” معينة.
ضربات خط الياء ويعرضها الخطاط بأشكالها المنفصلة والمتصلة وبحالة المد والإرتداد.
ضربات خط الياء ويعرضها الخطاط بأشكالها المنفصلة والمتصلة وبحالة المد والإرتداد.
الراء لها شكلان ويعجبني الشكل الثاني على اليسار لتطابق هيكل الشكل مع الدائرة.
الراء لها شكلان ويعجبني الشكل الثاني على اليسار لتطابق هيكل الحرف مع الشكل الدائري.
الإختبار الحقيقي لأي خط مبتكر هو كتابة نص أ بعض الكلمات. وهنا نرى أن خط المعلى يكاد يكون بمستوى الخط السنبلي من حيث مناسبته لكتابة النصوص وإمكانية منافسته للخطوط التقليدية. وأظن أن الخطوط التقليدية تتفوق على هذه الخطوط من الناحية الجمالية. وبالنظر لتعود العين العربية على الخطوط التقليدية فلا بد لأي خط جديد مبتكر من قدرة جمالية عالية لينال القبول العام والشيوع.
الإختبار الحقيقي لأي خط مبتكر هو كتابة نص أ بعض الكلمات. وهنا نرى أن خط المعلى يكاد يكون بمستوى الخط السنبلي من حيث مناسبته لكتابة النصوص وإمكانية منافسته للخطوط التقليدية. وأظن أن الخطوط التقليدية تتفوق على هذه الخطوط من الناحية الجمالية. وبالنظر لتعود العين العربية على الخطوط التقليدية فلا بد لأي خط جديد مبتكر من قدرة جمالية عالية لينال القبول العام والشيوع.
إشكال مناسبة لكتابة لفظ الجلالة "الله". وقد جرى العرف على تمييز اللامين المقترنة في لفظ الجلالة وهو تقليد إنتقل الى الخطوط الطباعية أيضاً.
إشكال مناسبة لكتابة لفظ الجلالة “الله”. وقد جرى العرف على تمييز اللامين المقترنة في لفظ الجلالة وهو تقليد إنتقل الى الخطوط الطباعية أيضاً.
خط المعلى قد وجد مكانه كعنوان لكتاب بالعربية
خط المعلى قد وجد مكانه على رف المكتبات كعنوان لكتاب بالعربية

وسنتحدث في الحلقة القادمة إن شاء الله عن التجديد البسيط الذي أضافه المصريون على الخط العربي في بدايات القرن العشرين مع غزو المنتجات والثقافة الغربية للبلاد العربية. نسأل الله لنا ولكم الحفظ والتوفيق.

إستعراض البرنامج

تحية طيبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لربما تأخرت بعض الشئ على قرائنا الأعزاء في مواضيع جديدة حول الخط والطباعة العربية. ولهم الحق باعتذار منّي فالتأخير كان بسبب الإنشغال وما كان من قلة في المواضيع. وحيث أنّي قد قضيت بفضل الله القدير العديد من إحتياجات العمل والبيت التي شغلتني فقد أصبح الآن في مقدوري إستئناف الكتابة في مواضيع تكون إن شاء الله مفيدة.

وأريد اليوم أن أستعرض سريعاً ما يدور في بالي من مواضيع والتي أسأل الله أن يوفقني الى التوسع فيها في القريب العاجل.

الموضوع الأول: دروس في تصميم الخطوط الرقمية

وهذه سلسلة من الدروس التي أقوم بتحضيرها وذلك من حصيلة ما جمعت من معلومات متوفرة على الإنترنيت مع تطبيقها في تصميم خط رقمي أطلقت عليه أسم “بانية”. وقد ترددت في استعمال الأسم الذي أطلقته على الخط حينما صممته أولاً في نهاية التسعينات من القرن الماضي لبرنامج أوتوكاد حيث كان اسمه حينذاك “كوفي حديث”. وكان الدافع لهذه التسمية في ذلك الوقت هو إنتهائي قبل ذلك من تصميم خط كوفي هندسي تقليدي حيث رأيت وقتئذ أنني يمكن ترجمة بعض خصائص ذلك الخط القديم الى خط حديث وبالتالي جاء الربط بين “كوفي” و”حديث”. ولكن اليوم وبعد أن رأيت العديد من الخطوط الهندسية التي سُميت بهذا الأسم رأيت أن أختار له اسماً أكثر خصوصية. وبعد تفرسي في الخط جاء الأسم من حبة البامياء لتشابه ضربة الخط مع ثمرة البامياء. ثم أضفت الى الطبخة عنصر الفكاهة فصار الأسم “بانية” كما يسميها بعض الناس في حيينا.

كلوا بانية

وسنبدأ الدروس بتوضيح لبعض المبادئ الأولية حيث نتدرج بعدها في الشرح في محاولة لتغطية كافة التفاصيل بقدر ما نستطيع وبتوفيق من الله.

صور لشريحة من عرض حول المبادئ الأولية والأساسية فيما يتعلق بدروس تصمي الخطوط الرقمية.
صور لشريحة من عرض حول المبادئ الأولية والأساسية فيما يتعلق بدروس تصميم الخطوط الرقمية.

الموضوع الثاني: الخط الكوفي القديم

هناك العديد مما يجب أن نعرفه ونتعلمه عن الخط الكوفي القديم. وقد سلب الإستعمار الذي يسيطر على الأمة العربية والإسلامية منذ ما يزيد على قرنين من الزمان تراثاً ثميناً من خلال سرقته للمخطوطات والآثار القديمة. وقد أدى هذا الفصل بين الأمة وتراثها الى جهل عندنا في العديد مما يتعلق بنشوء الخط العربي. وترى أن الكثير من المتخصصين في الخط من العرب يهمل الخط الكوفي القديم لقلة ما هو متوفر له من المعلومات عنه.

هناك وقار عجيب في الخط السامي الذي طوره العرب لكتابة القرآن الكريم. وقار وجمال مفقود في مصاحفنا التي نتداولها أيامنا هذه.
هناك وقار عجيب في الخط السامي الذي طوره العرب لكتابة القرآن الكريم. وقار وجمال مفقود في مصاحفنا التي نتداولها هذه الأيام.

 ولا يزال الخط الكوفي عرضة للسرقة من قاطعي طريق عديدين. ومن أغبى المحاولات التي مررت عليها هو محاولة هذا المتخصص الإيراني نسبة تطوير هذا الخط الى الأمة الإيرانية كما في هذا التسجيل:

ويبدو أنها محاولة متكررة بالية حيث تذكر المتخصصة شيلا بلير (التي كتبنا عنها سابقاً) بأن الصفويين قاموا بجمع الكثير من وثائق الخط الكوفي القديم في محاولة لإضفاء الشرعية  على إنتسابهم الى حضرة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم (راجع كتاب الخط الإسلامي لشيلا بلير في التعليق على الشكل 1.5).

وقد أكتب عن الخط الكوفي القديم عدداً من المقالات إلا أن الكوفي القديم موضوع للعديد من الأنشطة والمشاريع التي أحضر لها في الوقت الحالي.

 الموضوع الثالث: توماس ميلو

تحيرت أنا في هذا الشخص. فقد قرأت له مقالات أعجبني فيما قاله فيها عن الخط العربي خاصة حينما قارنت ما قال مع كانت تكتبه المصممة نادين شاهين الذائعة الصيت والبارعة في تصميم الخطوط القبيحة. ولكن بعد التدقيق فيما يكتبه ويقوم به توماس ميلو (وهو العقل المدبر لأداة “تصميم”) وجدته مستشرقاً يشتعل في صدره غلاً لا أجد له تفسيراً إلا أن يكون هو أيضاً من الحاقدين.

ومثال على ذلك هو نظرته المستنكفة لإبراهيم متفرقة الذي قام بصناعة أول خط طباعي عربي بواسطة الحروف المعدنية المتحركة. ويصف ميلو إبراهيم متفرقة بأنه الهنغاري الخائن (لأنه تحول من المسيحية الى الإسلام) ويعتبر أعماله محاولات غير ذات تأثير كبير في حين أن الهنغاريون أنفسهم قد أكرموا إبراهيم متفرقة أو على الأقل قام بذلك هنغاري واحد منهم كما نرى على هذا الرابط. وقد قام توماس ميلو باختراع شخصية أخرى أحب الى نفسه من متفرقة وهو الأرمني أوهانيس مهندس أوغلو ونسب إليه الإبداعات والإبتكارات ولكنك حينما تبحث عن مهندس أوغلو هذا على الإنترنيت يعود بك الرابط في كل مرة الى توماس ميلو حيث لم يذكر هذه الشخصية أحد سواه.

شخصية حقيقية أم ماذا؟ يدعي توماس ميلو أن هذه صورة لشخص قام بتطوير حروف طباعية ألهمته لصناعة برنامج تصميم. وهو أرمني كان يعمل لدى السلطان العثماني. حينما تبحث عنه على الإنترنيت لا تجد سوى ما يذكره توماس ميلو عنه.
شخصية حقيقية أم ماذا؟ يدعي توماس ميلو أن هذه صورة لشخص قام بتطوير حروف طباعية ألهمته لصناعة برنامج تصميم. وهو أرمني كان يعمل لدى السلطان العثماني. حينما تبحث عنه على الإنترنيت لا تجد سوى ما يذكره توماس ميلو عنه.

ومع ذلك فنحن بدورنا لا ننكر لتوماس ميلو دوره في خدمة الحرف العربي وفي الإبتكار والكشف عن إمكانيات طباعية مهمة. وسأحاول أن أناقش الفكرة التي اقترحها ضمن إطار عام لما يمكن أن يكون عليه التصميم الطباعي الحديث للخط العربي.

طور توماس ميلو أداة تصميم والتي تعمل داخل برنامج إنديزاين. وتمكن هذه الأداة استعمال خط نسخ يحاول أن يحتفظ بقواعد خط النسخ بأكبر قدر ممكن.
طور توماس ميلو أداة “تصميم” والتي تعمل داخل برنامج إنديزاين. وتمكن هذه الأداة . استعمال خط نسخ ويحاول أن يحتفظ بقواعد خط النسخ التقليدي بأكبر قدر ممكن. وترى من الرسم أن الحروف المفردة تشكل من عدة مقاطع لتعطي إمكانية أكبر في تشكيل الحرف العربي بحسب موقعه من الكلمة كما يفعل الخطاط العادي.

الإنصهار الثقافي

واحات من الأمن والتلاقح الثقافي: الإمارات العربية

في خضم الأحداث الجسيمة التي تمر بها دول المشرق العربي تبقى الإمارات العربية المحاذية للخليج العربي واحات آمنة من العنف الذي يعصف بالبلاد والعباد القريبة منها. وتستقطب هذه الإمارات التي تشمل الكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة وعُمان أهل الموارد البشرية من العرب وغيرهم الساعين الى تحقيق فرصة أفضل في هذه الإمارات ذات الموارد المادية العالية. والرعاية الثقافية التي تشهدها هذه الإمارات شئ إيجابي بالفعل. والتلاقح الثقافي واضح بين الموارد القادمة الى هذه الإمارات من الشمال والجنوب والشرق والغرب.

الإمارات العربية واحات للإنصهار الثقافي: تأثير العمارة الهندية على عمارة الخليج.
الإمارات العربية واحات للإنصهار الثقافي: تأثير العمارة الهندية على عمارة الخليج.

وأود الإشارة الى أعمال الفنانة الحروفية هيلين عباس السورية الأصل والمقيمة في إمارة دبي كمثال لهذا التلاقح الثقافي. وأعمالها في الأساس تحمل ملامح أصيلة بالنسبة للتعبير الحروفي وخاصة في ما يتعلق باستخدام تأثير الألوان المائية من حيث ضربات الخطوط العفوية والشفافية. ولكن مع هذا تحمل ملامح منقولة من أعمال الخطاط وسام شوكت الذي تحدثنا عن أعماله في أكثر من مناسبة. ويبدو أن أعمال وسام شوكت الجدارية كانت الأكثر تأثيراً حيث نرى ملامح إستخدام حشود الحروف بأحجام مختلفة واضحة في أعمال هيلين عباس. وسأعرض فيما يلي مجموعة من أعمالها مما أستطعت الحصول عليه من الإنترنيت.

عمل يجسد بعض العناصر التي تستخدمها هيلين عباس في عملها. والعنصران الرئيسان هما الحرف العربي خطاطياً وحرفياً وتأثير الألوان المائية.
عمل يجسد بعض العناصر التي تستخدمها هيلين عباس. والعنصران الرئيسان هنا هما الحرف العربي خطاطياً وحرفياً وتأثير الألوان المائية.
شفافية الألوان المائية واضحة هنا أيضاً. وتناور هيلين عباس بين الحروف المقروؤة والضربات الخطاطيّة التي لا تمثل الحروف.
شفافية الألوان المائية واضحة هنا أيضاً. وتناور هيلين عباس بين الحروف المقروؤة والضربات الخطاطيّة التي لا تمثل الحروف.
هيلين عباس متمكنة في أساليب الفن التجريدي من إستخدام المنظومة اللونية والتكوين الهندسي للعمل. وخطها للحروف منضبط أيضاً فتمثيل القاف هنا تمثيل صحيح على وفق أسس خط الثلث.
هيلين عباس متمكنة في أساليب الفن التجريدي من خلال إستخدام المنظومة اللونية والتكوين الهندسي للعمل الفني. وخطها للحروف منضبط أيضاً فتمثيل القاف هنا تمثيل صحيح على وفق أسس خط الثلث.
تروق لي الألوان الرمادية ورماد هو أسم هذه المجوعة من الأعمال. مرة أخرى تستخدم هيلين أشكال خطاطية عربية واضحة تقرها النقطة الصفراء وفي ذات الوقت لا تستطيع تمييز أي حرف عربي في هذا العمل.
تروق لي الألوان الرمادية ورماد هو أسم هذه المجوعة من الأعمال. مرة أخرى تستخدم هيلين أشكال خطاطية عربية واضحة تقرها النقطة الصفراء وفي ذات الوقت لا تستطيع تمييز أي حرف عربي في هذا العمل.
عمل من مجموعة الرماد. هل تدل الألوان الدافئة الى النار التي تحت الرماد. لربما في نفس هيلين المتقدة شئ.
عمل من مجموعة الرماد. هل تدل الألوان الدافئة الى جذوة نار تحت الرماد؟ لربما في نفس هيلين المتقدة شئ.
لوحة من مجموعة الرماد.
لوحة من مجموعة الرماد.
تكوين تشكيلي متقن. ولا أثر للنار في هذا الرماد.
تكوين تشكيلي متقن. ولا أثر للنار في هذا الرماد.
لهذه اللوحة تأثير موسيقي. فأنا أقرن التدرجات اللونية بالسلم الموسيقي وحركة الإنغام. وفي هذه اللوحة التي هي من صميم فئة الأعمال التجريدية التعبيرية (Abstract Expressionism) تستخدم هيلين عباس الحرف العربي وضاحاً لإضفاء الهوية العربية على طريقة أغلب الفنانين التجريديين العرب.
لهذه اللوحة تأثير موسيقي. فأنا أقرن التدرجات اللونية بالسلم الموسيقي وحركة الإنغام. وفي هذه اللوحة التي هي من صميم فئة الأعمال التجريدية التعبيرية (Abstract Expressionism) تستخدم هيلين عباس الحرف العربي واضحاً لإضفاء الهوية العربية على طريقة أغلب الفنانين التجريديين العرب.
تناغم لوني جميل. وأكثر أعمال هيلين تحتوي على البعد الملمسي من خلال تأثير السطح الخشن في بعض أجزاء لوحاتها.
تناغم لوني جميل. وأكثر أعمال هيلين تحتوي على البعد الملمسي من خلال تأثير السطح الخشن في بعض أجزاء لوحاتها.
تتحول هيلين في هذه اللوحة الى الألوان البحرية. ولعلها قد أسمت اللوحة مرجان.
تتحول هيلين في هذه اللوحة من الألوان الأرضية الى الألوان البحرية. ولعلها قد أسمت اللوحة مرجان.
حشود الحروف في هذه اللوحة يستدعي أعمال الخطاط وسام شوكت. وقد كانت الطريقة التي ابتكرها وسام ملهمة لي أيضاً في صنع أداة الحروفية العربية التوليدية. تأثرت بوسام مع أني لا أعيش في أي من الإمارات ولكن هذا الإنترنيت خلق فضاءاً رحيباً للتواصل الثقافي.
حشود الحروف في هذه اللوحة تستدعي أعمال الخطاط وسام شوكت. وقد كانت الطريقة التي ابتكرها وسام ملهمة لي أيضاً في صنع أداة الحروفية العربية التوليدية. تأثرت بوسام مع أني لا أعيش في أي من الإمارات ولكن هذا الإنترنيت خلق فضاءاً رحيباً للتواصل الثقافي.
هذه اللوحة غريبة وتدل على إستخدام الفوتوشوب. ذلك لأن نسيج السطح لا يظهر على الأشكال الخطاطية والتي وضعت في العمل بواسطة الفوتوشوب في ظنّي. لربما أكون مخطئاً.
هذه اللوحة غريبة وتدل على إستخدام الفوتوشوب. ذلك لأن نسيج السطح لا يظهر على الأشكال الخطاطية والتي وضعت في العمل بواسطة الفوتوشوب في ظنّي. لربما أكون مخطئاً.
منظومة لونية رائعة تحاول فيها هيلين محاكاة الوان الصحراء. وتجدون المزيد من أعمالها على موقعها.
منظومة لونية رائعة تحاول فيها هيلين محاكاة الوان الصحراء. وتجدون المزيد من أعمالها على موقعها.

التفكيك في الفن والتصميم

ولعل الفرصة مناسبة للتحدث عن خاصية معينة من خصائص الفن الحروفي العربي. وقد بيّنت في فرص سابقة بأن الحروفية نتجت من عوامل عديدة منها محاولة إضفاء الخصوصية العربية الى الفن التجريدي. ومنها محاولات إستثمار جمالية ضربات الخط العربي بشكلها المجرد من المعنى اللّغوي وهذا الإتجاه أقصاه في أعمال الفنان نجا المهداوي الذي يختفي الحرف العربي نفسه من ضربات فرشته الخطاطية. ثم هنالك النزعة التفكيكية التي سادت النصف الثاني من القرن الماضي وهو محاولة تفكيك الموروث الثقافي وإنتزاع منه ما يمكن إستخدامه في الفن الحديث. فالخط العربي كان لصيقاً ومرادفاً للآية القرآنية والتي كانت الباعث الأصلي في تطوره. ومع بروز الأساليب التعبيرية الحديثة في الفن كالأسلوب التجريدي قام العديد من الفنانين بإنتزاع الخط من رديفة الديني.

عموماً لا أظن إتجاه التفكيك أسلوب سئ في حد ذاته. بل على العكس فهو باعث على التجديد والتنويع. ولا أظنه يطغى على الخط التقليدي ذو الإرث العظيم. ولكل من هذه الإتجاهات أنصارها ومحبيها. ولربما علينا أن نتعود على التنوع الثقافي ونتقبل الآخر. وإذا كنّا نعتقد بأن الإتجاه الذي نؤمن به أفضل من الآخر فالأجدر بنا أن نثبت ذلك من خلال الإبداع في المجال الذي نفضله وهذا أحسن بكثير من الفشل في عمل شئ وتكريس الوقت لتفكيك أو بالأحرى تهديم الآخر. فالدنيا كبيرة شاسعة وهي تسع الجميع. وفي النهاية لن يصحّ إلا الصحيح.

بناء أم تفكيك ثقافي؟ لنترك السؤال لهيلين عباس نفسها لتجيب عليه.
بناء أم تفكيك ثقافي؟ لنترك السؤال لهيلين عباس نفسها أو لربما للزمن للإجابة.

شيلا والأقلام الستة

ليست صغيرة كسيندريلا، فالسيدة شيلا بلير – مؤلفة كتاب الخط الإسلامي – امرأة متقدمة في السن. كما لا تخدمها الأقلام الستة كأقزام سيندريلا، اللهم إلا من خلال بحوثها التي لا تنفك تذكر الأقلام الستة فيها هنا وهناك. وكتاب الخط الأسلامي المنشور سنة 2006 هو أول ما لفت نظري الى الأقلام الستة لكثرة ما يتردد في الكتاب وخاصة بالمقارنة مع مراجعي الرئيسية الأخرى في الخط العربي وخصوصاً منها موسوعتي الأستاذ ناجي زين الدين المصرف.

Six pens
الأقلام الستة: 1.الثلث 2. التوقيع 3. النسخ (قديم) 4. الريحاني
5. المحقق 6. الرقاع (غير الرقعة)

وعلى خلاف موسوعات ناجي زين الدين المصرف، تعرض شيلا بلير تطور الخط العربي ضمن هيكل تاريخي واضح المعالم. وبشكل عام يعرض كتابها الخط الأسلامي ضمن مراحل بدأت أولاً بثبات الكتابة العربية ثم تنتقل الى مراحل الخط الذي حتم وجوده مسألة كتابة القرآن الكريم بما يليق به. فتبدأ بفترة الخط القديم أو ما يسمى بالخط الحجازي، ثم تنتقل الى مرحلة الخط الكوفي القديم الذي شاع في الفترة الأموية وأوائل الفترة العباسية.ومن مرحلة الخط الكوفي القديم تنتقل الى فترة الخطوط اللينة والتي تم بها تحسين خط الكتابة (بمعزل عن الكوفي القديم) الى الأشكال الخطاطية والتي وضعت لها القواعد. وقد استمرت هذه المرحلة من القرن الرابع الهجري وحتى القرن الثامن ما بين عمل أبن مقلة (المتوفى 328 هـ) ومروراً بإبن البواب (المتوفي 413 هـ) ووصولاً الى فترة ياقوت المستعصمي (المتوفي 696 هـ). وفي هذه الفترة تشكلت الأقلام الستة في خطوط المحقق والنسخ والريحان والرقاع (بخلاف خط الرقعة الذي جاء لاحقاً) والتوقيع والثلث. ومن قراءتي السريعة لكتابها أستطيع تلخيص محاور بحثها في النقاط التالية:

  • ثبات الحروف العربية على الأشكال المعروفة حالياً
  • مسألة إيجاد خط سامي يناسب كتابة كلام الله في المصاحف
  • تحليل خطوط النسخ القديمة من المصاحف
  • نشأة الخطوط اللينة
  • تطور الخطوط اللينة في بلاد الإسلام المفتوحة: بلاد فارس وتركيا
  • الأشكال المعاصرة للخط العربي وتطبيقاته في الطباعة وفي الفنون الجميلة

وفي ما يلي عرض لبعض الأشكال التي أوردتها شيلا بلير في كتابها الخط الإسلامي:

مصحف قديم بخط حجازي. وجد هذا المصحف بجامع صنعاء الكبير وهو مكتوب على رقاق الجلد. وتستعرض شيلا محاولة العرب أيجاد الشكل المناسب لخط يُكتب به كلام الله.
علامة طريق
علامة طريق يظهر فيها أسم الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان يعود تاريخها الى عام 73 للهجرة. وشكل الخط كوفي بسيط وخفيف.
لوحة على أعلى الباب الشرقي لمبنى قبة الصخرة
لوحة معدنية مأخوذة من أعلى الباب الشرقي لمبنى قبة الصخرة. ويظهر نمط من الخط الكوفي المستخدم في تلك الفترة والذي كان يزين المبنى في اعمال الفسيفساء أيضاً. ويبدو واضحاً أن هذه الخطوط من عمل خطاط متمرس.
كتاب على ورق البردي
كتاب على ورق البردي من فترة نهاية القرن الأول الهجري من قرة بن شريك والي مصر. ويظهر فيه استخدام خط سامي يليق بالمكاتبات وتتميز على الكتابة العادية. وتعتبر شيلا هذه المحاولات خطوة في سلسلة تطور الخط العربي.
مصحف بكتابة كوفية قديمة
مصحف بكتابة كوفية قديمة من منتصف القرن الثالث للهجرة مكتوب على رقاق الجلد. وقدمت شيلا العديد من نماذج المصاحف الأولى مع تحليل لمحاولة تطوير الخط المناسب لكتابة القرآن الكريم.
كتاب غريب الحديث
كتاب غريب الحديث لإبن سلام كتب في عام 252 هجري. وتتميز هذه المخطوطة بكونها أقدم المخطوطات العربية المكتوبة على الورق. كما تتميز بالخط الوراقي المستخدم في الإنتساخ بحسب تعريف ابن خلدون.
مصحف من منتصف القرن الرابع الهجري
مصحف من منتصف القرن الرابع الهجري يتميز أيضاَ بكونه من أقدم نسخ المصاحق التي كتبت على الورق وبخط كوفي متطور.
كتاب راحة الصدور للراوندي
كتاب راحة الصدور للراوندي وتظهر في هذه الصفحة طريقة وزن أشكال الحروف باستخدام الدوائر. وهذا الكتاب هو من أقدم الكتب التي ظهرت فيها هذه الطريقة لوزن الحروف. وقد فرغ من كتابة هذه النسخة إلياس بن عبدالله الحافظ في قونيا في بداية شهر رمضان من عام 635 للهجرة.

عودة الى كتاب بدائع الخط العربي

لا يركز ناجي زين الدين المصرف في كتابه بدائع الخط العربي على الأقلام الستة حيث يذكرها في عرض الكتاب مرة واحدة مع الأسم الأعجمي لها: “شيش قلم”. بل أن ناجي المصرف يقتبس عن خطاطي بغداد الأقدمين ذكر العديد الآخر من أنواع الأقلام. ولربما كان من المفيد مقارنة كتاب الخط الإسلامي لشيلا بلير مع كتاب بدائع الخط العربي لناجي زين الدين المصرف بشكل أكثر تفصيلاً. ولعلي أقوم بذلك في مقالة لاحقة بعد مراجعة الكتابين بشكل معمق ومقصود لهذا الغرض.

على كل حال وتمهيداً لتلك المقالة وبمناسبة انتهاء هذا الشهر الكريم وقدوم العيد أيضاً أقدم لقرائي الأعزاء هدية وهي النسخة الكاملة لكتاب بدائع الخط العربي للأستاذ ناجي زين الدين المصرف والتي نشرتها وزارة الإعلام العراقية سنة  1972 دون الإحتفاظ بحقوق النشر. وتتميز هذه النسخة، والتي هي اليوم بمثابة الكتاب الأثري، باحتوائها على 777 نموذج من نماذج الخط العربي مع شرح موجز لكل شكل في نهاية الكتاب.

وتستطيع تحميل كتاب بدائع الخط العربي كاملاً من هذا الرابط

تحميل الكتاب كاملاً
تحميل كتاب بدائع الخط العربي

وقد قمت بتصوير الكتاب كاملاً كما طبع (فلا تتعجب من وجود صفحات المقدمة الفارغة) مع معالجة النسخة لتحسين ظهور الأشكال والنماذج الخطية فيه وتقديمه بحجم مناسب للتحميل الكامل (مع أن حجمه الآن هو 66.7MB). وسيتم بإذن الله توفير نسخة أكثر وضوحاً على صفحة “خدمات ومنتوجات” على هذه المدونة للراغبين في الحصول عليها.