Posted by: خالد محمد خالد | يوليو 25, 2012

كتاب أعجبني: مخطوطة بردة البوصيري

أعود بعد غيبة تجولت خلالها في مجالات عديدة. وقد كان للعمل دور في عدم تفرغي للتدوين، فالمعذرة عن هذا الإنقطاع. وحيث أني لم أكمل هدفي في هذه المدونة في مجالات الطباعة والخط العربي فكان لا بد لي أن أعود. وأسأل الله في هذا الشهر المبارك أن يوفقنا والقارئين لتحقيق ما هو خير ومفيد.

وفي هذه التدوينة أحببت أن أعرض كتاباً قديماً يتضمن قصيدة مدح نبوية هي بردة البوصيري التي كتبها محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري المتوفي سنة 696 هجرية. ويعتقد أن منفذ هذه المخطوطة هو حبيب الله بن دوست محمد الخوارزمي في القرن الحادي عشر الهجري. وقد تم تنفيذ القصيدة في كتاب أنيق مستخدماً عدداً متنوعاً من الخطوط ضمن ما تعارف تسميته الأقلام الستة وهي النسخ والثلث والمحقق والريحاني والرقاع (ويختلف هذا عن خط الرقعة الذي تم ابتكاره في فترة لاحقة) وأخيراً قلم التوقيع.

والمخطوطة كما تلاحظ رائعة في تصميمها وتنفيذها. وقد كان صانعوها يُعدونها كتحف فنية بتلكيف من أصحاب المال والسلطان. وهكذا هو شأن الفنون والصناعات والحرف، لا بد لها من راع. وقد تكون مشكلة الكتاب العربي اليوم هو فقدانها للراعي. ففي الوقت الذي نرى اليوم الكتب الغربية تزخر بروائع طباعية متقنة، فإننا قلما نجد الكتاب العربي الحديث الذي يمكنك أن تصفه بالجميل، فضلاً أن تقول عنه رائع في صناعته، شكلاً ومضمونا. (أنظر تدوينة قديمة لي على هذا الرابط)

وأستعرض فيما يلي عدداً من صفحات المخطوطة مع بعض الملاحظات. وكهدية رمضانية قمت بتجميع صفحات المخطوطة في ملف PDF حيث تستطيع تحميل الكتاب كاملاً من هذا الرابط.

الصفحة الأولى من القصيدة ويلاحظ تأثير تصميم المصاحف على المخطوطة في عمومها

استخدام رائع للون الأخضر والزخرفة الزهرية المذهبة

إنسجام تام بين التذهيب ولون الصفحة وكذلك مع الزوايا الزخرفية السوداء.

هنا يدخل الإطار الفيرورزي كمكمل لوني ضمن التكوين العام الموحد للمخطوطة.

إستمرار الفيروزي والأصفر والذهبي.

تشكيلة أخرى رائعة باستخدام اللون الوردي هذه المرة. أما الزخرفة النباتية فغاية في الروعة من حيث توازن توزيعها على الصفحة وجمال خطوطها.

هنا إطار النص باللون البني مما يضفي طابع الوقار على هذه الصفحة.

الزخرفة هنا هندسية. وبالرغم من بساطة التنفيذ فإن التأثير رائع وخاصة في تقابل هذه الزخرفة مع الزخرفة النباتية في المخطوطة

وكانت النية في البداية هو عرض هذا المخطوط الجميل كمثال عن الإتقان في تصميم الصفحات في الكتب العربية القديمة، ولكن البحث جرني الى أن أكتشف أن أصل المخطوط مودع في متحف والترز للفنون. وهذا مثال آخر لموضوع التدوينة السابقة عن كنوزنا المنهوبة. إلا أن متحف والترز هذا قد عرض هذه المخطوطة مع مخطوطات أخرى من خلال تطبيق مفيد على موقع المتحف على الإنترنيت.

تطبيق لتصفح المخطوطة ومخطوطات أخرى


Responses

  1. ما ألاحظه ويلاحظه كل مهتم في الموروث الخاص بمخطوطاتنا العربية الاسلامية هو الدقة والاتقان المتفاني في العمل ، وهو ما نقده اليوم للأسف ، فإنظر الى صناعة الكتاب العربي في هذه الأيام ، تجدها تعيسة لا تعبر عن الامتداد الحقيقي لهذا الإرث .
    لعل هذه المواضيع تبعث روح الأمل فينا من جديد من اجل نهضة بصرية في صناعة النشر المكتبي العربي اللذي يعاني في أيامنا هذه من ضياع الهوية الشرقية وتشرذم البصمة العربية فيه ، وتذكرنا بمسؤوليتنا تجاه اكمال رسالة اجدادنا في اكمال المسيرة في صون وحفظ وتطوير الحرف العربي واللغة العربية لتعبر عنا بأجمل وأبهج صورة ، دمتم في رعاية الله استاذي خالد في كل ما تقدمه لنا من جديد ومفيد.

    • شكراً أخي أحمد العزيز. أتمنى مخلصاً أن يكون هناك ما يجدد الإهتمام بالمطبوع وبالحرف المقروء عموماً.

      مع خالص شكري وتقديري ودعواتنا لكم ولكل الأهل بالخير والبركة والتوفيق.


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: