Posted by: خالد محمد خالد | يناير 12, 2011

تصميم كتاب

من بعض محاسن هذه المدونات أنها تساعد على إظهار أسمك في المجال الذي تكتب به. ويبدو أن بعض المتابعين للطباعة العربية قد تنبهوا الى مدونتي حيث استلمت منذ شهر تقريباً دعوة للمشاركة في تصميم كتاب. والدعوة كانت من دار نشر مهمة في قطر تعد لإعداد كتاب باللغتين العربية والإنجليزية عن متحف الفن الإسلامي في الدوحة. وأرسلوا لي المواصفات المطلوبة بطي رسالتهم. وبطبيعة الحال عبأت كل مواردي للمشاركة في هذه المسابقة حيث أن قليلاً ما يصادف المرء فرصة للعمل على مشاريع من هذا القبيل.

متحف الفن الإسلامي في الدوحة

وبعدما يزيد على أسبوعين من العمل على المشروع أستطعت أن أقدم تصميماتي في الموعد المحدد، ثم انتظرت بعدها عشرة أيام أخرى حتى موعد إعلان النتائج. ولم تكن رسالة الإعتذار عن قبول تصميمي بالمفاجأة بالنسبة لي حيث أني كنت أعرف أني كنت أنافس منفرداً في ميدان تلعب فيه شركات تصميمية كبيرة. ولعل دعوتهم لي بالمشاركة كانت من باب الفضول فيما يتعلق بموضوع الحرف العربي الذي أنشره على مدونتي. ولم تحزنني النتيجة كثيراً في الحقيقة لأني كنت أنا بدوري قد نويت على الأستفادة من هذه التجربة لعرضها كمثال على هذه المدونة في حالة عدم قبول التصاميم. ولعل هذا يفيد من جهتين. الأولى في استفادة قراء المدونة من هذه التجربة. والثانية فرصة أخرى لعرض أعمالي في مجال تصميم الكتب.

التحضير للتصميم

تبدأ عمليات التصميم بتحديد الأهداف. ما هو الغرض الذي نريد تحقيقه وما هي المعايير التي أحكم بها على الحلول المقترحة لتحديد مقدار تحقيق الأهداف. وفي الحالة التصميمية التي نحن بصددها تم ذلك من قبل جهة دار النشر التي طلبت المقترحات حيث زودتني بالتفاصيل والمواصفات بشكل مناسب. وفهم هذه المتطلبات ضروري جداً لتقديم الحلول المناسبة لذا قمت بدراستها جيداً قبل الشروع باعمال التصميم الفعلية.

وكان مهماً عندي أن أعرف حجم الكتاب في الواقع، حيث سيملي عليّ حجمه وأبعاده الكثير من الاختيارات التصميمية لاحقاً كشكل الصفحة وتوزيع مساحات النص والأشكال الموزعة عليها وكذلك حجم الحروف المستخدمة لكل من النص والعناوين. وبعد بحث سريع باستخدام الجوجل استطعت أن أجد موقعاً يبين طرق احتساب سمك الكتاب من معطيات وزن الورق وعدد الصفحات حيث أن هذا الموقع يوفر آلة حاسبة متخصصة لاحتساب سمك الكتاب، بالإضافة الى معلومات مفيدة في أبعاد الغلاف المقوى. وباستخدام نتائج هذا الحساب صنعت نموذجاً للكتاب (خالي من الطباعة، طبعاً) لأستطيع فهم “الشئ” الذي أنا بصدد تصميمه.

1. مع العلبة 2. الكتاب المفتوح 3. الشكل الخارجي 4. كتاب في اليد خير من عشرة على الشجرة

وقد تفاجأت بحجم الكتاب حيث كان تصوري عن حجم الكتاب بحكم موضوعه يختلف بالمرة عن المجسم الذي برز أمامي. وقد تصورت أن الكتاب سيكون أكبر لاحتوائه على صور مقتنيات المتحف الثمينة والتي تصلح لعرضها بالقطع الكبير. ولكن حجمه لم يكن كذلك وبدا لي مثل الكتب المنهجية للمدارس والجامعات. وعلى كل حال كان هذا هو مطلبهم وكان تصنيع الكتاب خطوة مهمة بالنسبة لي للحصول على تصور صحيح للتصميم المطلوب.
التصميم يخدم المحتوى

وكان لا بد لي من فهم أكثر للمحتوى المتوقع للكتاب لأن التصميم في النهاية يجب أن يبرز المحتوى ويرسم الهيئة الظاهرة للموضوع من خلال التصميم الطباعي. وعدت الى الإنترنيت للبحث في موضوع المتحف ومقتنياته وعن الشخص المعين لإعداد الكتاب وأمور تفصيلية أخرى. وقد خطر لي أن أتصل بدار النشر للسؤال عن المادة المصورة لاستخدامها في التصميم المقترح ولكني لم أفعل ذلك لعثوري على الكثير من الصور المفيدة على ألإنترنيت. ولعله كان من الأفضل الإتصال المباشر مع الأشخاص المسؤولين في دار النشر والتحدث معهم لأسباب عديدة منها زيادة معرفة كل من الطرفين بالمقابل مما يقوي طبيعة التعامل والتعاون على إنجاز المهمة. وأرى أن العلاقات المهنية الأنسانية مهمة ولا يمكن اختزالها الى المراسلات عبر الإنترنيت وبالتالي يكون مفيداً جداً توطيد العلاقة عن طريق التحدث أو المقابلة الشخصية أن أمكن.

ثمار الإنترنيت

أدوبي سويت (very sweet)

يقول روبرت برنجهرست الذي حدثتكم عنه، أنه في الوقت التي تحولت فيه الطباعة الى صناعة ثقيلة (بحكم الأجهزة الحديثة العملاقة) فإن التصميم الطباعي بالمقابل عاد الى أول عهده كصناعة منزلية بفعل الحواسيب الشخصية. وقد كان ذلك (الصناعة المنزلية) يصف حالي تماماً وأنا أخوض في غمار برامج أدوبي معدلاً في الصور في فوتوشوب وراسماً للأشكال في أليستريتور ومنضداً للصفحات في إنديزاين وأنا أرتدي بيجامتي في راحة منزلي على مسافة حميمة من المدفأة. وقد كان يخطر ببالي وأنا في تلك الحالة أني كنت أنافس المكاتب ذات العدة والعدد وهم في حالة استنفار ببزة العمل. ولكني كنت أشيح بهذه الأفكار وأركز على التصميم في النهاية،  فقد كان عندي كل ما يلزمني. (أو هكذا كنت أظن)

حروفهم وحروفنا

يُغنى هذا العنوان على لحن “كتبهم وكتبنا” و”مواقعهم ومواقعنا (سود مواقعنا)” وما هذان بموالين ولكنهما تدوينتان كنت قد كتبتهما سابقاً لاستثارة الغيرة والهمم. ففي حين أني احترت في اختيار الحروف اللاتينية للنسخة الإنجليزية من التصميم لتنوع الحروف اللاتينية وكثرتها وجمال تصاميمها، احترت أكثر ودخت السبع دوخات في اختيار الحرف العربي لعكس الأسباب تماماً. كان عندي حرف ياقوت أصيل من الشركة وحرف منى باسمائه الأخرى وحرف وينسوفت برو المضحك. إلا أني لم أصل الى قناعة مناسبة لاستعمال أياً منها في التصميم. ووطنت نفسي إن انتهيت من هذا التصميم لأبحثنّ في هذا الموضوع لعلي أجد ما يناسبني للمشاريع القادمة. وكانت حروف محمد حسن الشنقيطي بمثابة البلسم الشافي حينما وجدتها مناسبة للإستخدام في العناوين. وبالمناسبة فقد لاحظت مؤخراً أن حروف محمد حسن أصبحت أكثر ظهوراً في المطبوعات والإعلام وأسأل الله مخلصاً أن يأخذ محمد حسن حقه منها.

النتائج

وفي ما يلي صور تصاميم الكتاب (كما تستطيع رؤية فكرة التصاميم المقترحة على هذا الرابط):

الغلاف للبديل الأول للنسخة العربية

تصميم الصفحات - أستخدمت اللون الرمادي كخلفية للصور لمحاكاة طريقة عرضها في المتحف

غلاف البديل الثاني - عربي

البديل الأول بالإنجليزيالصفحات الداخلية الإنجليزية للمقارنة

الصفحات الإنجليزية - البديل الثاني

التجربة المستفادة

ولا بد لي الآن أن ألخص التجربة المستفادة من هذا الدرس.

  1. بالرغم من أني مقتنع بالتصاميم التي أنتجتها ولكن مهمة من مثل هذه كانت تستوجب عمل الفريق. وإقتصاديات الصناعة المنزلية لا تعني العمل حرفياً من المنزل بل أن المصطلح الذي اختاره برنجهرست (cottage industry) يعني الصناعة الصغيرة في فحواها. ومع أني لا أنافس برنجهرست في إنجليزيته، خاصة أنه شاعر ومصمم طباعي في ذات الوقت، فإني أحور المصطلح في حالتنا هذه الى (boutique industry). وترجمتها في مجال التصميم الطباعي هو مكتب صغير مكون من بضعة أفراد يتخصص كل منهم في جانب معين من جوانب المهنة. وفي ظل هذا الترتيب ستكون كمية الأفكار والسرعة في تنفيذها أكبر بكثير من حالة شخص واحد يعمل منفرداً. وهذا خاصة حينما يكون التكليف هو تصميم كتاب والذي يعد الى حد ما من الأعمال التصميمية المعقدة.
  2. وجدت صعوبة في إبراز الطابع الأدبي والشعري لمادة الكتاب. وكان عدم توفر الحروف الطباعية المناسبة عاملاً مهماً في زيادة هذه الصعوبة. ودور الحروف الطباعية مهم حيث أن طابع الحروف التصميمي غالباً ما يرتبط بمناخ ثقافي معين. ولعل من المفيد عمل محاولات وتحضير وصْفات لنمط الصفحات التي يمكن أن تصادفنا مستقبلاً في مسار العمل كنماذج لصفحات الشعر أو الكتب الفنية أو التعليمية وهكذا.
  3. بالرغم من الإمكانيات الهائلة لبرنامج إنديزاين، إلا أني لم أستطيع بناء تكوينات الصفحات على أسس النسب الجمالية (كالنسب الذهبية مثلاً) كما كنت أفعل في تصميم الصفحات بالطرق التقليدية باستخدام الورق وأدوات الرسم الهندسي. ففي برنامج إنديزاين يكون عليك أن تعرف مسبقاً تقسيمات الصفحة وتحدد تبعاً لذلك مواقع وأحجام المستطيلات التي ستستوعب مكونات الصفحة من نص وصور وجداول وعناوين وارقام الصفحات وغير ذلك. واعتمدت في النهاية على حسي البصري لتحديد هذه المساحات.

Responses

  1. عمل رائع اخي خالد ، وما أعجبني كثيرا ً فكرة تجسيد الكتاب وعمل كتاب حقيقي بالحجم والابعاد الحقيقية لتحفيز وتهيئة النفس على العمل ووضع صورة مسبقة لما ستقوم به من عمل.
    وبالنسبة لاختيار خط طباعي عربي خاصة للكتابة الطويلة ، يوجد خط اسمه محمد نسخ ، لعلي أراه من اكثر الخطوط مناسبة ، لاستعماله ، ولكني لم أفكر به من ناحية طباعية او ما أقصده من ناحية تناسق كامل في حروفه ، ولكني أجده من بعيد جميل . وهو اجمل من وينسوفت برو.

    • تسلم أخي أحمد وسأكون ممتناً لو أرشدتني الى خط محمد نسخ. وستكون أحدى مقالاتي القادمة عن حروف النص حيث سأحوال بإذن الله مقارنة عدداً من الخطوط المستخدمة في تنضيد النصوص على صفحات الكتب في محاولة إبراز المحاسن والنواحي التي تحتاج الى تحسين في تلك الخطوط. والخطوط المرشحة عندي الأن هي: ياقوت، حرف منى، وينسوفت برو، الحرف العربي المبسط، الحرف العربي الشفاف، وحروف محمد حسن. وسيكون من المفيد أن أضيف أي خط آخر متداول للمقارنة.

  2. ادخل على هذا الموقع ، وهنا يوجد النسخة العريضة من الفونت ، لم أجد النسخة الخفيفة منه لا ادري لماذا ، على كل على ما اعتقد انها موجودة وفي حال لم تكن سأرسلها لك….

    يوجد أيضا خط حاسوب ، وخط مهند ، أنا مهتم جدا جدا جدا بموضوع خط النص … راسلني بخصوص هذا الموضوع ان أردت
    http://www.arfonts.net/class/naskh_uni_02.htm

    بالنسبة لموضوع التنضيد ، لاحظتك انه يوجد في النصوص المضافة أعلاه في العربية بعض التشوهات والفراغات البيضاء بسبب المحاذاة الخاظئة ، وهذا ما احبت ان انبهك له .
    بانتظار جديدك بشوف

    • شكراً على الملاحظات والإضافات. سأراسلك قريباً بإذن الله.

  3. بعث لي الأخ أراتيبو مشكوراً رابط قناة الجزيرة الذي غطى خبر إطلاق الكتاب الذي أشتركت في مسابقة تصميمه. وهذا يفيد كثيراً في معرفة نتيجة المسابقة من حيث نوعية التصميم الذي تم اختياره في النهاية.

    وقد يظن أني أكون متحيزاً ضد التصميم إن بدأت بانتقاده لذا أترك ذلك الى المشاهد الكريم.

    رابط قناة الجزيرة الذي بعثه الأخ أراتيبو:
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7F0ACB21-4348-47CC-91E8-83980E7C6E7B.htm?GoogleStatID=9


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: