Posted by: خالد محمد خالد | أبريل 26, 2010

نسخ الخطوط العربية جائز أم غير جائز؟

بالرغم من أني لم أقابل محمد الحسن من موريتانيا إلا أنّي أحبه. فهو مثال الشاب الغيور المبدع. فمع إنجازاته الرائعة في تصميم الخطوط العربية فله إسهامات لطيفة على موقعه وإن كان الموقع مهملاً على ما يبدو منذ عام 2007 بحسب ما يظهر من تاريخ المقالات والمداخلات الظاهرة على الموقع.  ومحمد الحسن بدأ التصميم حديثاً في السن. وبالرغم من السنين الطويلة التي قضيتها أنا في حرفة التصميم فقد تفوق محمد حسن عليّ في أيصال أعماله الى مستوى تسويق تجاري مقبول. ومحمد الحسن يستخدم الكوريل درو ويتحزب له بحماس ضد أدوبي وبرنامجهم الإليستريتور حيث يرى أن الأرض لا تتسع لكوريل درو والأليستريتور معاً.

وقد لا تشاركون محمد الحسن رأيه في كثير من الأمور ولكن من ناحيتي فأنا أتفق معه تماماً حول مشكلة نسخ الفونتات التي اشتكى منها. والحقيقة أن سياسة محمد الحسن في توزيع فونتاته تدعو للإعجاب. فقد قام محمد الحسن بجعل ما يزيد على 15 من خطوطه العربية متاحة للتنزيل والأستخدام الفردي. ومحمد الحسن من المعجبين بمصمم الحروف اللبناني مراد بطرس الذي على نقيض محمد الحسن له سياسة أخرى في توزيع حروفه  (انظر الى مفاجأة مراد حول Free Fonts على هذه الوصلة). وقد ساعدت طريقة توزيع حروف محمد الحسن على انتشار شعبيته  بين الشباب العربي المحب للمجّان والذي صار يثني على محمد حسن ويرسل له على موقعه: “المزيد، المزيد من المجّان”. ولكن يبدو أن الذي جعل محمد الحسن  يسخط في النهاية هي هذه المؤسسات ذات الميزانيات والمصروفات والتي قامت باستخدام خطوطه بشكل مخالف للشروط التي وضعها محمد حسن على استخدام هذه الخطوط.

حاول محمد حسن أن يحاور العرب حول نسخ الخطوط

 وقد حاولت أن أشير الى بعض أسباب المشاكل التي يعاني منها المبدعون من أمثال محمد الحسن في البيئة العربية في مدونتي السابقة عن المواقع العربية. وليس من عجب أن يفر المبدعون بعقولهم الى الغرب حيث الفرصة أكبر في تحقيق أحلامهم. بل حتى مع الحروف العربية الفرصة في صناعتها في الغرب أفضل. وهكذا نضل أمة بلا مبدعين، أمة تأكل ما لا تزرع وتلبس ما لا تصنع وإليكم هذا الإختبار البسيط. أنظر الى ما حولك أين ما كنت الآن وأجب على سؤالي: كم منه صنع في بلدك العربي وكم منه مستورد؟

ولكن أرجوكم أن تجففوا دموع الحزن على مبديعنا وتعالوا معي لنعد الى ما هو “فرايحي” أكثر، ألا وهي حروف السيد محمد الحسن. ويلاحظ من مجموعة الفونتات التي جمعتها لكم في أدناه أن محمد الحسن يبرع في تصميم كل من الحرف الطباعي للنصوص (لبنان، أيجيبت، صحافة، تايبوغرافيا) والحرف ذو الطابع الهندسي (السعودية، تونس، أكستندر، وغيرها). وقد حاولت أن أجمع وصلات التنزيل لكل من أنماط الحروف التي وفرها محمد الحسن في القائمة أدناه. ويبدو أن له مجموعة أخرى(نظام الخطوط الذكية) يحرص عليها كما تحرص قناة العربية على حروفها ويبدو أنه للحصول عليها يجب الإتصال به مباشرة. وعلى كل حال أرجو أن تراعوا شروط السيد محمد الحسن حول استخدام هذه الحروف وتبقوا في أذهانكم الجهد الكبير الذي بذله في صناعتها، وأتمنى لكم أسبوعاً ممتعاً مع حروف محمد الحسن.

وصلة لتنزيل حرف إكستندر


Responses

  1. السلام عليكم

    عرفت بمدونتك عن طريق رابط بمنتدى جرافيكس للعرب وسررت جداً بها وبك .
    ————————
    بخصوص الخطوط العربية نحن نجيز لانفسنا استخدامها بدون وجه حق .
    حتى اصحاب المؤسسات الكبيرة يقولون ما هو متوفر بالمجان لا نشتريه ( رغم ان رخصته مجانية لغير الاغراض التجارية )
    وربما إنتشار هذه الخطوط وأرتفاع اسمها واسم مصممها في السماء تكون تعويض معنوي لم انفعله بالخطوط ومصمميها .

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وشكراً على التعليق.
      ___________________________________________________
      أكيد بأن الشهرة نوع من أنواع التعويض. ولكن صناعة الحروف قد تكون أيضاً وسيلة لأكل العيش لبعض من المصممين. لربما يكون هناك نوع من التنظيم المهني في المستقبل الذي يعمل على ضمان حقوق المصممين في مداولة بضاعتهم.
      ___________________________________________________
      أعجتني مدونتك أيضاً. والحقيقة فإن الرابط في مدخل الموقع الى مدونة المصمم قد شدني أيضا ولكني وجدته لا يعمل. تدوينتي القادمة ستكون بإذن الله أول مقالة لي عن التصميم الفعلي للحروف وستكون عن الرسم اليدوي وفائدته في هذا المجال.

  2. غيرت العنوان الى “جائز أم غير جائز” لأنه أكثر مناسبة. وقد سررت باتصال السيد محمد الحسن بي مشكوراً وعلى أثر ذلك قمت بعمل بعض التصحيحات في هذ التدوينة ولذا اقتضى التنويه.

  3. مشكلة الخطوط العربية ونسخها واستخدامها بشكل غير شرعي ، هي جزء من مشكلة اصبحت سائدة في ثقافة مجتماعتنا العربية ، هذا ان لم تصبح هي الثقافة السائدة ان اردت ان اصيغ الامر بشكل فلسفي ، كيف هذا ؟ ما أعنيه لو اخذت عينة من المجتمع المستخدم للحاسوب ، في الوطن العربي ، و فحصت نسخة الويندز التي على جهازه ونسخة الاوفيس التي على جهازه ومجموع البرامج الموجودة على جهازه ، ستجدها كلها غير شرعية ، وستجدها كلها منسوخة ولم يدفع سنتا ً واحدا ً لقاء استخدامه لها ، لماذا ؟ بإعتقادي انه لايعرف ولايقدر الجهد المبذول في صناعة كل البرامج هذه ، فهو يعتبرها مجانية او متاحة ولم يفكر للحظة انها مثلها مثل القميص الذي تلبسه فأنت تدفع ثمنه مقابل استخدامك وامتلاكك لهذا القميص ولن يكون مجانيا ً الا في حالة الهدية او السرقة و هذا ما يحدث فعلا ً في الواقع سرقة بكل ما تحمل الكلمة من معنى يتم انتهاجه من قبل الافراد والشركات والمؤسسات وحتى الحكومات ، وانا لا القي اللوم على هذه الجهات ، فالموضوع كبير ويحتاج الى تدوينة كاملة عنه ، ولكن ما يحدث للخطوط هو شئ مشابه لما يحدث في موضوع البرمجيات ، وما يجب علينا احداثه هو زيادة الوعي والثقافة بهذا الموضوع .

  4. تحليل جميل أحب أن أضيف عليه أمر واحد حاولت أن أتطرق إليه في تدوينتي عن المواقع العربية. فالمشكلة أيضاً تتعلق بالوضع الإقتصادي العام. فالمناخ الإقتصادي عندنا في الدول العربية لا يشجع على الأستثمار في شراء البرامجيات.

    بالنسبة للشركات فليس هناك أي عذر لهم في استخدام البرامجيات المستنسخة أياً كان منشؤها. أما بالنسبة للأفراد وخاصة الشباب فقد يكون الأمر مختلفاً قليلاً. ونحن هنا أمام موازنة دقيقة حيث يجب علينا أن نأخد بنظر الأعتبار عدم وجود القدرة الشرائية عند الشباب مع الحاجة الى أن يكونوا مواكبين للتطور في هذا المجال الأساسي للحياة الحديثة.

    بناء قدرات الشباب العربي أولوية ومسؤولية يجب أن تتصدى لها الحكومات العربية بوضع السياسات التي من شأنها أن تفتح المنافذ لكل من مصنع البرامجيات ومستخديمها للأنتفاع. وهذا الجهد قد يتعدى دور الحكومات ليشمل المؤسسات التعليمية والمجتمعية والقطاع الخاص لتهيأة الفرصة للشباب لاستخدام الأدوات البرامجية بأنواعها.


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: